أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » 7 آلاف و628 عملية.. نفّذ تحالف بني سعود باليمن في أكتوبر الماضي
7 آلاف و628 عملية.. نفّذ تحالف بني سعود باليمن في أكتوبر الماضي

7 آلاف و628 عملية.. نفّذ تحالف بني سعود باليمن في أكتوبر الماضي

كشف تقرير أعدّه فريق التواصل الخارجي اليمني أن اعتداءات التحالف السعودي على الشعب اليمني بلغت 7 الآلاف و628 عملية خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019 بينها غارات جوية وقصف صاروخي ومدفعي.

وقال مدير عام النقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني مازن الصوفي في تصريح له خلال فعالية أقيمت بالعاصمة صنعاء حول دور نشطاء اليمن في الخارج المناهضين للعدوان، أن الأمم المتحدة تظهر تقاعساً في الضغط على تحالف العدوان لرفع الحصار عن مطار صنعاء، مشيراً إلى أن نشطاء يمنيين وعرب في الخارج يسجلون مواقف مشرفة في الضغط لرفع الحصار عن مطار صنعاء بموازاة تخاذل أممي وعجز مجلس الأمن.

وذكر أنه هناك 12 منظمة دولية إنسانية وحقوقية تعتبر الحصار على المطار الرئيسي في اليمن جريمة لا تغتفر، لافتاً إلى أن “المجلس النرويجي طالب بإعادة فتح مطار صنعاء واعتبر إغلاقه بمثابة إعاقة لوصول المساعدات” كما نوّه إلى تقارير وبيانات منظمة هيومن رايتس ووتش وأطباء بلاحدود والصليب الأحمر التي دعت إلى إعادة فتح مطار صنعاء بصورة عاجلة.

من جانبه قال رئيس مجلس الشورى محمد العيدروس أنه تم توجيه رسائل عدة للأمم المتحدة جرى فيها إيضاح مبادرة الرئيس المشاط لوقف العدوان على بلدنا وأهمية تلك المبادرة لبناء السلام مشيداً بالشخصيات اليمنية في الخارج التي رفضت الإنصياع لمطالب العدوان.

بدوره أشار عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي إلى أن “اليمن يملك أسلحة حديثة كما أعلن وزير الدفاع” مضيفاً “نحن نجنح للسلم من موقع القوة وعلى الأعداء فهم ذلك”.

وكشفت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء عن إيقاف خليتين تابعتين بشكل مباشر “للسعودية” كانتا تهدفان إلى تنفيذ أعمال تخريبية في صنعاء موضحةً أن الخليتين التي ألقي القبض عليهما من قبل الأجهزة الأمنية تتبعان بشكل مباشر لضباط المخابرات السعودية وقد أوكل لأفرادها مهمة تنفيذ أعمال تخريبية تسبقها حملات إعلامية وشائعات، وذلك بعد أن شكلتهم الرياض ومدتهم بالمال والدعم اللوجستي.

وتسببت حرب اليمن التي تقودها “السعودية” في تأزيم الوضع الإنساني، نتيجة الحصار ومنع وصول المساعدات في حين بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.