أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » مركز الحراك الإعلامي » 🔴 تنويه | #يرجى_الحذر:حسابٍ وهمي لمباحث بني سعود بأسم (“ناشط قطيفي” الإحتياطي)
🔴 تنويه | #يرجى_الحذر:حسابٍ وهمي لمباحث بني سعود بأسم (“ناشط قطيفي” الإحتياطي)

🔴 تنويه | #يرجى_الحذر:حسابٍ وهمي لمباحث بني سعود بأسم (“ناشط قطيفي” الإحتياطي)

🔴 تنويه | #يرجى_الحذر: قامت المباحث العامة بإنشاء حسابٍ وهمي تدّعي بأنه حساب “ناشط قطيفي” الإحتياطي من خلال اسمِ مستخدمٍ مشابه لحساب “ناشط قطيفي” الأساسي، وذلك بهدف تضليل المتابعين والرأي العام.
يُرجى الحذر والانتباه من هذا الحساب والإبلاغ عنه على موقع تويتر، فالحساب ينتحل اسم “ناشط قطيفي” ولا علاقة له بنا مطلقاً.

(ناشط قطيفي.. صوت الحق لن يخمد)

ها هي قوة الظلم والطّغيان تکشّر عن أنيابها من جديد، مستهدفةً بذلك “ناشط قطيفي”، حساب الحرية والعدالة الساعي للكشف عن الحقائق ليُظهر للعالم نوراً يحاول آل سعود إطفاءة لتنفيذ مشاريعهم الإجرامية ومخططاتهم الاستبدادية بحق أبناء القطيف وليضمنوا عدم انتشار صيت جرائمهم.

أوقفت شركة تويتر حساب “ناشط قطيفي” بعد امتثالها لأوامر آل سعود الذين يمتلكون نسبة في هذه الشركة التي تقمع كل من يصدح صوته بالحق، خصوصاً بعد اتخاذها من مدينة دبي الإماراتية مركزاً لها في الشرق الأوسط، لتكثف حملات إسكاتها لأي حسابٍ حقوقي أو سياسي يغرد باللغة العربية.

نحن قد قلنا في بداية الحِراك المطلبي في القطيف عام 2011 وإلى غاية يومنا هذا، لن تُرهبونا مهما فعلتم ولن تثنونا عن المضي في طريق الكفاح والنضال حتى تحقيق جميع المطالب العادلة، فحراكنا يأتي تأكيداً على مطالب الحِراك الشعبي في سبيل الحرية والكرامة والعدالة السياسية والاجتماعية، ورفضاً للنهج البوليسي القمعي من الانتهاكات والاعتقالات والاعدامات والاغتيالات. لن تتمكنوا من جعل قضيتنا في طي الكتمان ولا من إبعادها عن الرأي العام الدولي.

وفيما سيستمر حساب “ناشط قطيفي” بنشاطه المعتاد على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، انستغرام، وتلغرام، سيحاول جهده لاسترجاع الحساب على موقع تويتر عبر الطرق المشروعة وعبر حملات مكثفة عبر مواقع التواصل الإجتماعي لإسترجاعه، إضافةً إلى التواصل مع شركة تويتر عبر توكيل محامٍ لاسترجاعه وفق الأسس القانونية، وذلك لعدم مخالفة الحساب أية من قوانين تويتر خلافاً لما نُسب تلفيقاً للحساب، وإن لم يتمكن من إسترجاع الحساب، سيبدأ بمرحلة جديدة في کفاحه الطويل لفضح جرائم أسوء عصابة للقتل عرفها التاريخ، مدافعاً عن حقوق الانسان والانسانية جمعاء من الظلم والطغيان الذي يعتريها من قتلةٍ نصّبوا أنفسهم ملوكاً لشعوبٍ باتت شعلة مضيئة وبرکاناً سوف تصيب جمراته کل المستبدين والمستکبرين، في زمنٍ عمّ الظلم فيه کل البلاد وطال كل العباد.

ناشط قطيفي
4 أكتوبر 2019م
5 صفر 1441هـ