أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » مركز الحراك الإعلامي » هاااام وحصري… القبض على المجرم القاتل الذي اغتال الشهيد السيد ابراهيم بدر الدين الحوثي
هاااام وحصري… القبض على المجرم القاتل الذي اغتال الشهيد السيد ابراهيم بدر الدين الحوثي

هاااام وحصري… القبض على المجرم القاتل الذي اغتال الشهيد السيد ابراهيم بدر الدين الحوثي

هااااااااام وحصري..

نبشكركم يا مؤمنين تم القاء القبض على المجرم القاتل الذي اغتال الشهيد السيد ابراهيم بدر الدين الحوثي ونسبه العياني ، غدرا وخيانة واعترف بقبضه الثمن البخس 150 مليون ريال استلمها من الامارات عن طريق وسطاء والاستخبارات السعودية كان لها دور واعداد وتم التنفيذ والتمويل من الامارات حيث وصل الجاني المجرم من الامارات قبل فترة قريبة.
واموالا كبيرة مرصودة لتنفيذ جرائم اغتيال بحق شخصيات عسكريه ومدنية ووجاهات ومشائخ وكل من له تأثير في سير ومجابهة العدوان..

كيف تمت الجريمة ومكان الاغتيال والغدر وتاريخ تنفيذ الجريمة?? :
فقد كانت جريمة غدر بكل المقاييس وخانت ثقة الشهيد وتفريط كبير ومؤلم حيث ان الشهيد يعرف الجاني منذ زمن بعيد وهم على تواصل مستمر ويعرف انه عآئد من الامارات مؤخرا ولم يفكر بأنها قد تشتريه، وكان الشهيدان المغدوران قد طلبا من المجرم ان يبحث لهما عن شقة نظيفة وراقية بمنطقة حده تحديدا للأيجار، فأتصل بالشهيد وقال له بأنه قد وجد الشقة المطلوبة واعطاهم العنوان والعمارة لكي يجوا يبسروها ويعاينوها، فسارع الشهيد ونسبه الى الحضور للشقة المطلوبة فوصلوا الى المكان وكانت الامور مبرمجة مع بعض اعوان الجاني واعضآء الخلي فطلبوا منهم عدم الدخول للعمارة بالسلاح وادعوا انهم حراس العمارة فأما يضعوا اسلحتهم بالشقة التى في الدور الاول عندهم او يضعوها بالسيارة، فسارعوا لوضعها بالسيارة وطلعو العمارة حيث كان المجرم بأنتظارهم، وعلى الفور بمجرد ان دخلوا اطلق عليهم النار من مسدس كاتم للصوت وفورا سقطا على ارضية الشقة شهداء ومضرجين بدمائهم..

كان هذا في اليوم الاول لوقوع الجريمة من بعد العصر، وهرب ذلك المجرم بعد تنفيذ جريمته ،أسر الشهيدين ومعاريفهم استبطوا غيابهم وعدم اجابتهم للهواتف والمكالمات فتم ابلاغ الداخلية التى حضرت بوقت مبكر وداهمت كل المنطقة والعمارات المجاورة حتى وصلوا الى هذه العمارة، كان بعض من اعضاء الخليه متواجدين وتبادلوا معهم اطلاق النار وفروا ،ثم واصلوا مداهمة الشقق التي في العمارة حتى وصلوا الى الشقه التى تم فيها الاغتيال ووجدوهم مقتولين واثار الجريمة واضحه عليهم، وعلى الفور تم الاعلان رسميا بعملية الاغتيال في اليوم الثاني من تنفيذها الساعة التاسعة صباحا..

حسبناالله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله وعليهم ان يتعظوا من كل هذا فالعدو متربص بكل ما اتيح له من فرصة..

رحم الله الشهيدين واسكنهما فسيح جناته انا لله وانا اليه لراجعون..

*ملاحظة ليست الجريمة كما قيل وتناقلوها بأنها مسألة حل قضية بين متخاصمين والى اخره..