أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » “ميدل إيست آي”: “رؤية 2030” تتعثر بعد انهيار أسعار النفط
“ميدل إيست آي”: “رؤية 2030” تتعثر بعد انهيار أسعار النفط

“ميدل إيست آي”: “رؤية 2030” تتعثر بعد انهيار أسعار النفط

أكد موقع “ميدل إيست آي البريطاني” أن رؤية 2030 لولي العهد السعودي محمد بن سلمان تشهد تعثراً ملحوظاً في ظل انهيار أسعار النفط، وعمليات الإغلاق استجابة لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد.

وجاء في تقرير الموقع البريطاني أن “رؤية 2030 لمحمد بن سلمان وبرنامج التحول الاقتصادي يتعثران بعد انهيار أسعار النفط، وكذلك برامج الترفيه والسياحة المتعثرة، كنتيجة مباشرة لعمليات الإغلاق استجابة لمكافحة فيروس كورونا المستجد”.

التقرير الذي كتبته الباحثة د. مضاوي الرشيد بيّن أن الفيروس التاجي حالياً يضر بشدة بأجندة ولي العهد مفرطة القومية بحسب تعبير الكاتبة.

بما في ذلك الحفلات وملاعب كرة القدم ومباريات الملاكمة التي اختفت جميعها.

فيما بات ولي العهد يواجه تحدي أكثر أهمية وهو كيفية توفير الخبز بدلاً من السيرك.

لكن، تؤكد الرشيد أن انهيار أسعار النفط ستحد من قدرة محمد بن سلمان “على تمويل مصادر الولاء للمواطنين المخلصين ويبقى الحل لديه الاعتماد على الاحتياطيات السيادية والاقتراض من الأسواق العالمية وهو الخيارالوحيد”.

وأوردت “في أوقات الأزمات، ينسحب ولي العهد فجأة من المشهد العام، على سبيل المثال بعد مقتل جمال خاشقجي في إسطنبول، كما يعاني الاقتصاد السعودي القائم على النفط من ضغوط وقد لا تعود العائدات إلى المستويات التي سجلت في الأوقات السابقة في الوقت الذي يسعى ولي العهد من أجل تحرير نفسه من الاعتماد على النفط مع تعطل الاقتصاد العالمي قد تفقد المملكة فرصتها لتصبح وجهة للاستثمار الأجنبي”.

يشار إلى أن النظام السعودي يمر في الوقت الحالي بأزمة خانقة على الصعيدين الإقتصادي والسياسي، بسبب تعطل مشاريع ولي العهد محمد بن سلمان الإقتصادية التي اعتمد عليها لتبييض صورته في الخارج وللحصول على شعبية في الداخل.

وتواصل أسعار النفط هبوطها على إثر إغراق الرياض للسوق العالمية بالنفط وهو ما عاد لينعكس سلباً على الإقتصاد السعودي.

وذلك في إطار حرب النفط الدائرة بين الرياض وروسيا منذ أسابيع، عقب تفكك تحالف “أوبك بلس” لخفض الإنتاج.