أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » أحرار الدمام » #معتقلي_الدمام | الشيخ سمير الهلال ومصيرهُ المجهول؟!
#معتقلي_الدمام  | الشيخ سمير الهلال ومصيرهُ المجهول؟!

#معتقلي_الدمام | الشيخ سمير الهلال ومصيرهُ المجهول؟!

 الشيخ “الهلال” البالغ من العمر 57 عاماً أمضى منذ لحظة اعتقاله صباح الأربعاء 16 ديسمبر 2015 وحتى اليوم أكثر من سنتين في المعتقل.

رواية الإعتقال: إحتجزت المباحث “الشيخ سمير” في سيارة رباعية الدفع سوداء اللون، وفجأة ظهرت عشرات السيارات المزوّدة بالأسلحة الرشاشة مدعومة بدوريات الشرطة وطوّقت الحي الذي يسكنه “الشيخ سمير” مع أسرتيه، ثم تراكض عدد من العساكر بصحبتهم عناصر المباحث بلباسهم المدني ونظاراتهم السوداء, وراحوا يطرقون باب منزل إحدى زوجاته التي كانت قد وضعت طفلها الرضيع منذ بضعة أيام فقط. طلبوا منها فتح الباب والسماح لهم بتفتيش المنزل، وحتى تلك اللحظة لم تكن تعلم عن ما حدث لزوجها، فرفضت الاستجابة لطلبهم، فأصروا عليها أن تفتح الباب أو سيقتحمون المنزل بالقوة، وأمام تهديدهم طلبت منهم الإنتظار ريثما ترتدي عباءتها وحجابها، وما كادت تبتعد عن الباب خطوات حتى هشّم الجنود الباب واقتحموا عليها المنزل, لتفاجأ بعسكري يُشهر السلاح في وجهها!

المصير المجهول: بين استدعاء وآخر وجلسة تحقيق وأخرى، وانتظار رنيني الهاتف حاملاً بشارة ووعدا بزيارة أو بسماع صوت الزوج والأب المختطف من عرض الشارع دون مذكرة اعتقال أو تسبيب ومبررات.. تبقى أسئلة زوجتي المعتقل وأطفاله تتموّج باتساع الأفق: أين سمير؟ ما هو مصيره؟ ما هي جريمته؟ كيف يُمضي ليله ونهاره؟ لماذا يُمنع من الاتصال والزيارة؟ ولماذا يُحرم من حقه في محامي يدافع عنه؟ يبدو لا أحد في العالم يملك القدرة على تقديم إجابة تطئمن أسرة “الهلال”..! وحدها السلطات السعودية التي تصرّ على التزام الصمت..!

ahrardammam