أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » مصادر خاصة لـ”مرآة الجزيرة”: مسرحية السلطة في أم الحمام تجهّزت قبل أيام من “العيد الوطني”
مصادر خاصة لـ”مرآة الجزيرة”: مسرحية السلطة في أم الحمام تجهّزت قبل أيام من “العيد الوطني”

مصادر خاصة لـ”مرآة الجزيرة”: مسرحية السلطة في أم الحمام تجهّزت قبل أيام من “العيد الوطني”

لأن الاستهداف الممنهج ضد أبناء “القطيف والأحساء” يرتسم بعوالم السلطة عبر نهج الاعتداءات والأرهبة والترهيب، فإن حياكة الفصول للمسرحية لا بد أن يتم عبر مراحل متتالية ويحضر للمشهد وكأنه واقع وليس أزمة مفتعلة، غير أن السلطات في اعتداءاتها ضد أبناء المنطقة لاتنفك عن الوقوع بأزمات تفتضح تحضيراتها وتجهيزاتها ضد القطيف، وهو ما تكشفه مصادر خاصة عن تفاصيل ما جرى قبل الإعلان المزعوم عن خلية أم الحمام، بحسب تعبيرها.

مصادر خاصة لـ”مرآة الجزيرة”، كشفت عن أن الخلية التي أعلنت عنها رئاسة أمن الدولة استبقت عمليتها بالكثير من التجهيزات والتحركات المشبوهة في المنطقة ، والتي بدأت منذ مدة، وتحديداً قبل “اليوم الوطني” في 23 سبتمبر 2020، حيث فعّلت قوات الطوارئ بشكل كبير تحركاتها في المنطقة بصورة مستغربة وغير اعتيادية.

وبحسب المصادر فإن عناصر القوات التابعة لفرق الطوارئ وأخرى تابعة للمهمات الخاصة والشرطة بعرباتها ومدرعاتها العسكرية ومعها شاحنة محملة بعربات الشرطة GMC، أعادوا تمركزهم بشكل مضخّم عند نقطة تفتيش الهدلة، ونصبوا حواجز عند مداخل القطيف خلال الأسبوع المنصرم، وعاشت المنطقة مرحلة غريبة من التحركات غير المستقرة، وأشارت المصادر إلى أن التحركات تشي بأن العناصر من مختلف الفرق العسكرية بانت في شكل تحضير وتجهيز لمرحلة جديدية من الاستهداف للمنطقة وهو ما ظهر بالفعل.

هذا، ولفتت المصادر إلى أن العناصر على امتداد أيام قبيل اقتحام بلدة أم الحمام والحصار والعمل على ترويع أبناء المنطقة، تعمّدت إثارة حركة غريبة بين نقاط تفتيش الهدلة والأخرى المنتشرة في القطيف، وخلال هذه التحركات نفذت عملية دهم في الخويلدية، ومنذ ذلك الوقت وكل ما يحدث في المنطقة هو مدعاة للريبة والقلق والغرابة، ويشي بأن لعبة ما تحضر ، خاصة مع اعتقال عدد من المواطنين.

إلى ذلك، وتعليقاً على بيان رئاسة أمن الدولة، انتقد عضو “الهيئة القيادية في حركة خلاص” د. فؤاد إبراهيم، سياسة القبضة العسكرية التي يتعامل بها هذا الجهاز، قائلاً إن “الأسماء التي تكتم عليها جهاز أمن الدولة معروفة للأهالي ولكثير من الناس”، متسائلا “هل يعقل أن حصارا دام ثلاثة أيام يجعل من هؤلاء صيدا ثمينا ولم يقع اشتباك ناري ولم تطلق رصاصة واحدة مع وجود مزعوم لكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والنواظير”.

وفي سلسلة تغريدات، شدد د. إبراهيم على أن “جهاز أمن الدولة يمارس السياسة أكثر من الأمن وهو أبرز أذرع ابن ابيه في تعزيز قبضته على السلطة، وهي سياسة قائمة على توزيع القمع على الجميع في عمليات استباقية تمهيدية قبل اعتلاء العرش”.

من جهته، عضو “الهيئة القيادية في حركة خلاص” د.حمزة الحسن، وفي تعليقه على البيان، قال “تأكدنا منكم أن ابن نايف والجبري كانا يهندسان عمليات داعش والقاعدة لتقوية موقع ابن نايف السياسي.

هذا ما نشرتموه أنتم وذبابكم.

الآن تطلّون علينا بأكاذيب جديدة تخدم أهدافكم السياسية داخليا وخارجياً.

تفتعلون الأكاذيب وتنشرونها كلّما ألمّت بكم ضائقة.

بالأمس اعتقلتموهم، واليوم بيانكم”!

هذا، واستغربت الناشطة الحقوقية د.حصة الماضي ما جاء في بيان أمن الدولة، واصفة إياه بأنه “هراء”، وتساءلت من يصدق السلطة السعودية التي تسيطر على جميع السلطات وليس هناك استقلالية كما أنه ليس بجديد عليها فقد سبق لها التلفيق والكذب.

كما لفت الناشط الحقوقي عادل السعيد إلى أن “السعودية” حاصرت بلدة أم الحمام في القطيف لأيام، “ومن ثم داهمت منازل واعتقلت عشرة أشخاص زعمت أنهم خلية إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني”، قائلا باستهزاء “ما شاء الله على هذه الخلية الإرهابية السلمية التي لم تطلق النار على القوات الأمنية، بالرغم أنها مسلحة كما زعمت رئاسة أمن الدولة”.

إلى ذلك، أصدرت “شبكة ثوار النمر” بياناً، فندت فيه ما وصفته بكذب وافتراء جهاز أمن الدولة، مشيرة إلى أن “القوات الخاصة التابعة لرئاسة أمن الدولة، اقتحمت قبل ستة أيام بلدتي الجش وأم الحمام وتم اعتقال عدة أشخاص من عدة منازل سكنية”، وتابعت أن عملية الدهم جاءت بعد كلمة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي هاجم فيها الجمهورية الإسلامية الإيرانية، معتبرة أن هذا “يأتي ذلك تقليداً لأسيادهم أمريكا وكيان الاحتلال الإسرائيلي” في استهداف أبناء المنطقة.

كما اعتبر حساب “ناشط قطيفي”، انتقد ما جاء في بيان أمن الدولة، معلنا عما عاشته المنطقة على مدى أيام بسبب الحصار والاستهداف، وأشار إلى أن بيان السلطة هو ادعاءات وافتراءات ومزاعم لا تمت للوواقع خاصة أنه لم يشر إلى أم الحمام ولا تطابق الصور مع الواقع الميداني.

مرآة الجزيرة http://mirat0035.mjhosts.com/41480/