أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » مرتزقة #السعودية يتحدثون عن “جيش من 22 ألفا” لغزو #صنعاء.. أين هم؟!
مرتزقة #السعودية يتحدثون عن “جيش من 22 ألفا” لغزو #صنعاء.. أين هم؟!

مرتزقة #السعودية يتحدثون عن “جيش من 22 ألفا” لغزو #صنعاء.. أين هم؟!

زعمت مصادر عسكرية تابعة لمرتزقة العدوان السعودي على اليمن، أن هناك ما يقرب من “22 ألف جندي” يتمركزون الآن على مشارف قرية ملح ومسورة في مديرية نهم ومستعدون لمهاجمة العاصمة صنعاء على حد تعبيرها.

ونقلت مواقع سعودية عن محمد الحجوري، قائد ما يسمى حرب اللواء 314 بمرتزقة العدوان، زعمه أن هذه القوات جاهزة ومعدة بكافة التجهيزات العسكرية، لافتا الى أن الهجوم على صنعاء سيكون “دقيقا وخطط له بشكل جيد”.

واعتبر المتابعون للشأن اليمني أن هذه الأنباء تأتي في ظل الخسائر الضخمة التي يتكبدها تحالف العدوان السعودي في اليمن على التوالي وكان آخرها إصابة البارجة الحربية الاماراتية التي تم استهدافها بصاروخ يمني في سواحل تعز. وأما الحديث عن “جيش” من المرتزقة يتجهز لمهاجمة صنعاء فهو كلام “مضحك”، لأن هؤلاء المرتزقة مافتئوا يتلقون الهزائم المتتابعة والخسائر الفادحة منذ أكثر من سنة ولم يستطيعوا التقدم في هذه المنطقة رغم الدعم الجوي السعودي وآلاف الغارات التي شنها العدوان منذ مارس/آذار 2015 على هذه المنطقة بالتحديد.

يشار إلى أن السعودية المصدر والممول للإرهاب التكفيري الوهابي في المنطقة والعالم تشن عدوانا على الشعب اليمني منذ اكثر من عام، لكنها ورغم همجية قصفها لم تستطع تحقيق أي إنجاز على الأرض، بل باتت مدنها وبلداتها الحدودية في معرض السيطرة اليمنية.

هذا واستقدمت السعودية في عدوانها على اليمن مجموعات إرهابية موالية لها وفي مقدمتها “القاعدة” و”داعش”، وهم يتمتعون بمساندة عسكرية جوية وبرية من التحالف السعودي ويحاولون بسط سيطرتهم على الأراضي اليمنية إلا أنها تواجه مقاومة شرسة من قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التي أحبطت جميع محاولاتهم لتمرير مخططات العدوان في اليمن.

المصدر: عيون الخليج (الفارسي)