أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » مداد #الصادقين #صادق_العمران الإنسان (3)
مداد #الصادقين #صادق_العمران الإنسان (3)
آل غراش

مداد #الصادقين #صادق_العمران الإنسان (3)

علي آل غراش ..

في الجزء السابق من #صفات_الرواد_الصادقين من #تحية_للرواد_الصادقين تحدثنا عبر سطور بسيطة جدا عن بعض ملامح سيرة وشخصية الإنسان المحب للإنسانية الرائد والقائد الأخ العزيز الدكتور #صادق_العمران ، صاحب القلب الكبير والابتسامة الدائمة في كل الأوقات (..ومهما ساءت الظروف وأشتد المرض). وما هذه السطور إلا دعوة للاستفادة من سيرته ومحطات حياته المليئة بالتجارب المتميزة للإنسان القائد الناجح، وللاستفادة كذلك من حياة الشخصيات القيادية الناجحة.

لقد رحل #الدكتور_صادق_العمران وهو يعانق روح التفاؤل والأمل، لم أتوقع أن من يحمل ابتسامته المشرقة وروحه العاشقة للحياة وهمته العالية والبذل والعطاء أن يرحل بهذه السرعة أو يضعف جسده أمام إرادته الحديدية، لم أتوقع أن أخاطبه بالراحل والفقيد والمرحوم، لقد كنت متفائلاً جداً بأن حالته ستكون بحال أفضل وسأراه قريبا لنصنع الفرح مهما كانت الظروف فهو يؤمن بالتفاؤل والأمل.

الروح الصافية والروحانية العالية

أخي الدكتور صادق أبو أحمد، هل تتذكر اللقاء الأخير بيننا في مكان تعشق الذهاب إليه، فهناك تطير بروحك الصافية في أجواء الروحانية عند ضامن الجنان شمس الشموس وأنيس النفوس الإمام الرضا – عليه السلام -؟. هل تتذكر ذلك الصرح العظيم، والصورة التي التقطتها للمكان الشريف بطريقة إحترافية، وهذه أول مرة أشاهد فيها صورة بانورامية؟. هل تتذكر عندما تحدثنا عن ذكريات ومشتركات، وتوقفنا طويلاً للحديث بالمودة والخير حول أصدقائك وزملائك ومنهم بالخصوص زميلك المتألق الدكتور #منير_البقشي أبو مرتضى صاحب القلب الكبير والأخلاق العالية.
هل تتذكر أيام الطفولة والرياضة واللعب على التراب ياصاحب الخطوات والطول المميز واللعب بفن وأخلاق؟.

التربية الصالحة

لقد كان بيني وبين الفقيد الصادق مراسلات حول الأحداث الساخنة، وحول ما يهم وينهض بالمجتمع وضرورة الدفاع عن المظلومين، وحول قضايا أخرى. ومن ضمن تلك الرسائل حول صورة جميلة للفقيد مع أبنته، فقد كتبت له:

يسلم قلبك الطيب النابض بالمحبة، وربي يحفظ لك فلذة قلبك (أبنتك) الغالية النابضة بالحيوية والبراءة، فهي حتما بلسم شفاء لجراحك وآلامك، وابتسامتها البريئة تضيء أنوار الأمل والسعادة والسرور لقلبك الشفاف أيها الصديق الصادق الطبيب الطيب، إن شاء الله تراها طبيبة راقية. لقد كان الدكتور صادق يعتني ويهتم بأفراد أسرته، وإظهار المحبة لهم والعيش معهم لحظات مليئة بالفرح، فهو حريص على تربية الأبناء والبنات تربية صالحة.

وفي رسالة أخرى كتبت له: حبيبي الغالي أنا مسرور جدا بروحيتك العالية كما هي عادتك يا صاحب الأخلاق الراقية، أيها المحب للخير والإنسانية، كم نحن بشوق لرؤيتكم وأنتم بأفضل حال؛ أعتن بنفسك. الله يحفظكم ويحميكم من كل شر. ولكنه رحل، وقد أخر اللقاء بيننا.

قلب الطفولة الشفاف

صديقي الصادق الراحل الدكتور أبو أحمد، رحلت سريعاً بعدما سطرت أروع القيم الإنسانية باعتنائك بالإنسان فأنت الطبيب المتألق المحب لعمله، وأنت القائد المميز الناجح في مسؤولياته الثقافية والفكرية والطبية والاجتماعية، وأنت الإداري المبدع المتألق، فأنت صاحب القلب الطيب الحنون ولهذا اخترت التخصص بطب الأطفال لأنك تحمل شفافية قلوب الأطفال، .. لقد استعجلت الرحيل عن عالمنا لتنعم بعالم أفضل في ظل رحمة أرحم الراحمين.

تجربة رائدة

رحلت من حياتنا بعدما تركت لنا وللأجيال القادمة تجربة رائدة لإنسان قائد متميز متفوق، قوته في محبته للإنسانية وابتسامته الدائمة، .. من حسن أخلاقه كسب قلوب الآخرين.

الدكتور صادق العمران شخصية قيادية وقدوة إنسانية ينبغي الإستفادة منها في صناعة قادة ورواد وجيل جديد يحب العلم والمعرفة، ومتفوق مضحي لخدمة الآخرين ونهضة المجتمع وإعمار الأرض، يتمتع بمشاعر إنسانية راقية، وتحية لصديقه وزميله المبدع الدكتور #أحمد_البوعيسى صاحب تجربة رائدة ومميزة، ولزملائه ومحبيه وأصدقائه ولكل المتألقين الصادقين.

إنا لله وإنا إليه راجعون، هذه الحياة لابد من الرحيل وان طال الزمن للصغير والكبير، القريب والبعيد. رحم الله الفقيد السعيد الدكتور صادق العمران بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وجعله مع النبي وأهله (ص)، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، عظم الله أجوركم.