أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » ما سر الثقة لدى السيد حسن في تهديده للصهاينة !!!!
ما سر الثقة لدى السيد حسن في تهديده للصهاينة !!!!

ما سر الثقة لدى السيد حسن في تهديده للصهاينة !!!!

في الكلمة المتلفزة التي وجهها السيد حسن نصر الله مساء الجمعة الماضي والتي تطرق فيها إلى جملة من المواضيع الهامة والحساسة، برز تهديده للكيان الصهيوني بضرب وإيقاف مشروع استثمار النفط والغاز في البحر قبالة السواحل الفلسطينية المحتلة وكان ذلك ردا على الاطماع الصهيونية في استثمار جزء من حصة لبنان المتمثلة في “البلوك رقم 9”.

  حيث يقع مقابل الأراضي اللبنانية والتي يحاول الصهاينة الاستيلاء عليها تارة بالترهيب وتارة بالتهديدات الأمريكية المبطنة عبر وزير خارجيتها تلرسون الذي لم يحصل على ما يريد عبر تمسك السياسيين اللبنانيين بهذا الحق السيادي متكأين على موقف حزب الله الصلب والقوي القاضي بعدم التنازل عن هذا الحق اللبناني وقد تجلى موقف الحزب من خلال تهديد السيد حسن للصهاينة وهو التهديد الذي لم يأتي من فراغ بل استند إلى معطيات متعددة ومصادر واضحة تتجلى بقوة المقاومة بكل ماتعني هذه العبارة من معاني وذلك بالكفاءة المعروفة لدى العدو والصديق فهم يجيدون القتال في كل الظروف وفي جميع انواع الجغرافيا إضافة إلى أنهم يقاتلون بعقيدة راسخه بالهدف الذي يدفعهم إلى ذلك.

وثانيا أن لدى الحزب مايقارب مية وخمسون الف صاروخ من مختلف الأنواع والأحجام حسب مصادر اسرائيلية وهذه الصواريخ تشكل الرعب والهاجس الحقيقي لدى الصهاينة لأنها قادرة على الوصول إلى جميع الأراضي المحتله و تمثل تهديدا حقيقيا وجوديا مستمرا للكيان الغاصب حتى أن منظومة القبة الحديدية والتي يفترض أن تحميهم وتمنع عنهم هذه الصواريخ هي بالحقيقه لاتستطيع ان تعترض إلا جزءا بسيطا من هذه الصواريخ اذا تم اطلاقها بكثافة معينة والصهاينة لايخفون هذا ويصرحون به حيث أشار موقع بريت بارت الصهيوني إلى تلقي حزب الله أسلحة نوعية ومتطورة جدا في الأونة الأخيرة من إيران.

وأضاف الموقع بأن مجموعات حزب الله المتمركزة على الحدود اللبنانية والمنتشرة في الأراضي السورية باتت تمتلك أسلحة نوعية ستغير مجرى الحرب القادمة.

بالإضافة لذلك فإن لدى الحزب معلومات كاملة عن المواقع الهامة عندهم كما أشار محلل الشؤون العربية في القناة الثانية الإسرائلية إلى خزانات امونيا قرب حيفا والمفاعلات النووية ومخازن الأسلحة ومنشآت تخزين النفايات النووية ومخازن الرؤوس الحربية النووية وأن حزب الله يمتلك معلومات كاملة عن مواقعها وأن نصرالله هدد في حال حدوث حرب لن يكون هناك خطوط حمراء.

من كل هذا نستنتج أن هذا التهديد للصهاينة من قبل السيد حسن هو تهديد حقيقي وخصوصا في هذا الوقت الذي أصبح فيه حلف المقاومة بشكل عام أقوى واقدر و تتجلى هذه القوة بالانتصارات المستمره على كل الجبهات المفتوحة في سوريا ضد العصابات التكفيرية والمتصهينة و كذلك اسقاط المقاتلة f16 الذي غير قواعد الاشتباك واحرج الكيان الصهيوني وأصبح هناك معادلة جديدة في هذا الصراع وكذلك الترابط الوثيق والمصيرالمشترك لدى حلف المقاومة.