أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » لليوم الخامس على التوالي #العوامية محاصرة .. والقوات الإرهاب #السعودية تجدد قصفها الناري منتصف الليل
لليوم الخامس على التوالي #العوامية محاصرة .. والقوات الإرهاب #السعودية تجدد قصفها الناري منتصف الليل

لليوم الخامس على التوالي #العوامية محاصرة .. والقوات الإرهاب #السعودية تجدد قصفها الناري منتصف الليل

انتظرت القوات السعودية منتصف الليل لتُعاود إطلاق الأعيرة النارية وإلقاء القنابل المتفجرة على بلدة العوامية المحاصرة لليوم الخامس على التوالي بعد ساعات قليلة من الهدوء شبه نسبي الذي حاولت أن توهم البعض أنها ستترك مجالا للطلاب والطالبات أن يجروا اختباراتهم التي تبدأ اليوم الأحد، فيما كان الأهالي متخوفين من هذا الهدوء من أنه الهدوء الذي يسبق عاصفة البطش بالبلدة وأهلها.

ومع حلول الساعة الواحدة فجرا توالت الانفجارات على الحي التاريخي المسوّرة، لتعم أصواتها الصاخبة جميع أنحاء العوامية وماحولها، حيث عمدت القوات لإطلاق النار بكثافة وشوهد ارتفاع ألسنة النيران قرب المدرسة الثانوية مع استمرار دوي إطلاق الرصاص.

وبحسب مصادر محلية فإنه بالتحديد عند الساعة 1:10 قد سُمع أصوات القنابل والانفجارات والرصاص قرب حي المسورة مع استمرار إطلاق الأعيرة النارية من قبل القوات السعودية كما أنها عمدت إلى إطلاق النار بشكل عشوائي على الأحياء السكنية، وأشارت المصادر إلى وقوع أكثر من خمسة انفجارات متتالية في العوامية مسببة حالة من الخوف والرعب خاصة للأطفال والنساء في وقت متأخر من الليل.

وتصاعدت أعمدت الدخان من عدة مناطق في البلدة وتشير الأنباء الأولية الواردة باحتراق بعض المنازل.

وأضافت المصادر أن المدرعات أطلقت النار على سيارة بعد اعتقال من فيها بجانب منزل عائلة الجشي وثم عمدت إلى احتراقها.

ووفقاً للمصادر فقد فتحت القوات السعودية نيران أسلحتها الثقيلة من قذائف “الآر بي جي” على منازل حي الديرة ماأسفر عن وقوع حريق ضخم في الحي، واستهدفت كذلك المنازل في حي “شكر الله” ومنطقة الجميمة بالأسلحة الرشاشة، والقنابل الانشطارية.

وأفادت المصادر ذاتها بأن جنود القوات السعودية يقومون بإلقاء القنابل اليدوية من المدرعات في طرقات وأزقة البلدة المحاصرة.