أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » لجنة حقوق الإنسان بـ #الكونغرس_الأمريكي تنتقد نظام #البحرين لاستهدافه المعارضة والحرية الصحافية والنشاط الحقوقي
لجنة حقوق الإنسان بـ #الكونغرس_الأمريكي تنتقد نظام #البحرين لاستهدافه المعارضة والحرية الصحافية والنشاط الحقوقي

لجنة حقوق الإنسان بـ #الكونغرس_الأمريكي تنتقد نظام #البحرين لاستهدافه المعارضة والحرية الصحافية والنشاط الحقوقي

أبدت لجنة حقوق الإنسان بالكونغرس الأمريكي اهتمامها في محاولة الحقوقي الدولي براين دولي والنائب الدنماركي لارس أسلان دخول البحرين لزيارة الحقوقي المعتقل عبد الهادي الخواجة. مشيرة إلى أن البحرين تستهدف المعارضة والعمل السياسي والحرية الصحافية والنشاط الحقوقي.

وفي سلسلة تغريدات نشرتها على صفحتها الخاصة على “تويتر”، قالت اللجنة إن البحرين تخشى من الحد الأدنى من التدقيق في حقوق الإنسان.

وأضافت اللجنة أنه وقبل بضع سنوات كان هناك أمل في الإصلاح السياسي في البحرين، ولكن بدلاً من ذلك انتقلت الحكومة إلى الوراء من خلال حظر المعارضة السياسية وإغلاق الصحافة المستقلة وإعادة السلطات إلى جهاز الأمن الوطني والسماح بإجراء محاكمة عسكرية للمدنيين والاستمرار في سجن النشطاء السلميين لممارسة حقوقهم الأساسية، حسبما نقلت صحيفة “نداء البحرين”.

وكانت السلطات البحرينية منعت اليوم عضو البرلمان الدنماركي لارس اصلان راسموسن، والحقوقي الدولي براين دولي من دخول البحرين مدعيةً أن الإثنين يشكلان “خطراً أمنياً”.

وقال النائب الدنماركي لارس اصلان راسموسن، “جئنا لإظهار أن الخواجة وغيره من نشطاء حقوق الإنسان في السجن غير منسيين، وأردنا أن نذكر الحكومة الدنماركية بأن عليها أن تضغط بقوة أكبر لإطلاق سراح عبد الهادي الخواجة.”

وتحدث براين دولي قائلاً، “إن البحرين بحاجة إلى تحدٍ مستمر بشأن التعذيب واستهدافها لنشطاء حقوق الإنسان، وحظرها للمعارضة السياسية” .

مضيفا: “إن منع البرلمانيين ومجموعات حقوق الإنسان والصحفيين من دخول البلاد يُظهر مقدار ما يحاول النظام إخفاءه. من المفترض أن يعرف مشجعو الفورمولا واحد الذين يخططون للسفر هذا الأسبوع ما سيواجهونه هناك لأن البحرين أصبحت دولة بوليسية خارجة عن القانون.”

وعبد الهادي الخواجة هو الرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان، ومنسق الحماية السابق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة فرونت لاين ديفندرز، وهو عضو في الشبكة الاستشارية الدولية في مركز الموارد للأعمال وحقوق الإنسان، والفائز بالعديد من جوائز حقوق الإنسان الدولية. لقد قام بتأسيس مركز الخليج لحقوق الإنسان قبل أيام من اعتقاله في ٠٩ أبريل ٢٠١١.

اضف رد