أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » كيف يراقب ابن سلمان المواطنيين ويرصد تفاصيل حياتهم!
كيف يراقب ابن سلمان المواطنيين ويرصد تفاصيل حياتهم!

كيف يراقب ابن سلمان المواطنيين ويرصد تفاصيل حياتهم!

كشف حساب “العهد الجديد” السعودي، تفاصيل خطيرة بشأن برنامجي “توكلنا وتطمن”، اللذان أطلقتهما السعودية العام الماضي للمواطنين السعوديين، مؤكداً أن تلك البرامج تستخدم للتجسس على هواتف المواطنين.

وقال العهد الجديد في تغريدة : “توكلنا وتطمن، تطبيقان تجسسيان، تم برمجتهما خصيصا لرصد حركة المواطنين والدخول إلى هواتفهم، رسائل، صور، إلخ، (البيانات مستباحة)”.

كيف يراقب ابن سلمان السعوديين ويرصد تفاصيل حياتهم!

وأضاف الحساب السعودي الشهير: “ننصح الناس باستخدام جهازين للحفاظ على خصوصيتهم ومعلوماتهم، موبايل تُحمل فيه التطبيقات الحكومية (فقط)، والثاني للاستخدام والتواصل العادي”.

ويستخدم السعوديين برنامج توكلنا بعد أن اعتمدته وزارة الصحة السعودية رسمياً بدعوى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم تطويره من قبل المركز الوطني للمعلومات، بزعم أنه يقدم عدد كبير من المعلومات بشكل مباشر.

وحسب مزاعم الصحة السعودية فإن التطبيق يساهم في الاكتشاف المبكر لحالات الاشتباه بالإصابة فيروس كورونا، كما استخدم لتفعيل التصاريح للمواطنين والمقيمين في المملكة للخروج في أوقات حظر التجول قبل إلغاء المنع.

أما تطبيق “تطمن”، فقد أطلقته وزارة الصحة السعودية تطبيق “تطمن” قبل عدة أشهر بزعم تعزيز الوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره، زاعمةً أن التطبيق يهدف لتقديم الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في المملكة.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية، عن استغلال السعودية ثغرة في شبكة الهواتف المحمولة الدولية، لتتبع مواطنيها المسافرين إلى الولايات المتحدة، ورصد تحركاتهم والتجسس عليهم، موضحةً أن أحد المبلغين أطلعها على ملايين طلبات التتبع السرية المرسلة من السعودية، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ونقلت الصحيفة البريطانية، عن خبراء قولهم إن تلك الطلبات السرية التي تظهر الثغرات الأمنية في نظام الرسائل النصية العالمي “إس إس 7” “تشير إلى حملة تجسس منهجية من قبل المملكة”، حيث هدفت طلبات التتبع تحديد مواقع المواطنين السعوديين في الولايات المتحدة، عبر رصد مواقع الهواتف المحمولة المسجلة في المملكة.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن طلبات التتبع أرسلت من قبل أكثر ثلاث شركات للهواتف المحمولة في السعودية، وهي سعودي تيليكوم، وموبايلي، وزين، لافتةً إلى أن السعودية أرسلت 2.3 ملايين طلب تتبع لمواطنيها خلال العام الماضي.