أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » كالامارد تتلقى تهديداً بسبب خاشقجي.. مسؤول بـ”النظام السعودي” ألمح إلى امكانية قتلها إن لم تكبح جماحها
كالامارد تتلقى تهديداً بسبب خاشقجي.. مسؤول بـ”النظام السعودي” ألمح إلى امكانية قتلها إن لم تكبح جماحها

كالامارد تتلقى تهديداً بسبب خاشقجي.. مسؤول بـ”النظام السعودي” ألمح إلى امكانية قتلها إن لم تكبح جماحها

وجّه مسؤول سعودي كبير تهديداً بقتل المقررة الأممية أغنيس كالامارد بسبب التحقيقات في جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول في اكتوبر 2018.

وقالت المقررة الأممية “أغنيس كالامارد” إن زميلا لها أخبرها أن مسؤولا سعوديا وجه لها تهديدات خلال اجتماع مع مسؤولين في الأمم المتحدة بمدينة جنيف في يناير/ كانون الثاني 2020 بحسب ما قالت لصحيفة الجارديان البريطانية.

ولفتت إلى أن الوفد السعودي انتقد وعبر عن انزعاجه جراء عملها في التحقيقات بالقضية, كما اتهم الوفد السعودي المقررة الأممية بتلقي أموال من دولة قطر.

وأضافت كالامارد أن مسؤولا سعوديا أشار إلى أن هناك من يستطيع أن “يتولى أمرها، إذا لم يتم كبح جماحها”.

وأشارت الى أنه “تهديد بالقتل، وهكذا يفهم منه”لافتةً الى أن هذا الكلام أثار غضب وفد الأمم المتحدة، ما دفع بعض المسؤولين السعوديين للدعوة إلى عدم أخذ تلك العبارات على محمل الجد.

وقالت إن المسؤول السعودي جدد تهديده مرة أخرى، مؤكدة أن تلك التهديدات لم تثنها عن أداء عملها.

وفي يوليو 2020، أكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، هو “المشتبه به الرئيسي”، في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وفي مقابلة مع “الأناضول” بمدينة جنيف بسويسرا، وصفت كالمار المحاكمة الغيابية التي شرع بها القضاء التركي قبل أيام للمتهمين العشرين الهاربين في القضية بـ”الهامة والأكثر عدالة”.

واشارت الى أنّ تركيا قامت بالتحقيق في جريمة قتل خاشقجي بجدية بالغة وبطريقة صحيحة, وقالت إن إجراءات المحاكمة في تركيا أكثر شفافية وعدالة بمراحل من نظيرتها في السعودية.

كما وصفت المحاكمة التي أجريت في المملكة العربية السعودية بـ “الكوميديا القضائية”.

وفي 26 فبراير/ شباط الماضي، أفرجت إدارة بايدن عن ملخص تقرير للاستخبارات الأمريكية والذي خلص إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (35 عاما)، “وافق على خطف أو قتل” الصحفي السعودي جمال خاشقجي (59 عاما)، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول.