أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » لجان الحراك الشعبي » بيان الحراك #قوات_الجيش في #نيجيريا #تقتل عشرات الاشخاص المشارکین فی #مسیرة_الاربعین
بيان الحراك #قوات_الجيش في #نيجيريا #تقتل عشرات الاشخاص المشارکین  فی #مسیرة_الاربعین

بيان الحراك #قوات_الجيش في #نيجيريا #تقتل عشرات الاشخاص المشارکین فی #مسیرة_الاربعین

بسم الله الرحمن الرحيم

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ

تقع جمهورية نيجيريا غرب أفريقيا وهي أكبر دولة في أفريقيا من حيث تعداد السكان ويكون ترتيب اقتصادها الـ 26 الأكبر في العالم ،ويبلغ عدد سكانها 174 مليون نسمة ويعيش فيها أكثر من 500 جماعة عرقية، وبالنسبة للدين تنقسم نيجيريا تقريبا مناصفة بين المسيحيين الذين يعيش معظمهم في الأجزاء الجنوبية والوسطى من البلاد والمسلمين ويتركز معظمهم في المناطق الشمالية والجنوبية الغربية.

يعيش في هذا البلد المتنامي الاطراف والغني بموارده ، طائفة شيعية صغيرة جداً في حجمها ، ولكنها ذات تأثير كبير في المشهد السياسي أو الديني .

يواجه أتباع أهل البيت عليهم السلام في نيجيريا تمييزا طائفيا بغيضا من قبل الحكومة ومن قبل السكان ، لا لشئ سوى تمسكهم بمذهب أهل البيت (عليهم السلام) .

النصف الثاني من سكان نيجيريا (المسلمون) ، عدد كبير منهم يتبعون المذهب الوهابي ، بسبب الاعلام السعودي البغيض الذي صور للآخرين بان الشيعة هم أعداء للسنة ، الأمر الذي جعل من الصعب تعامل الحكومة والشعب مع المواطنين الشيعة النيجيريين بسلام ، فاصبح الشيعة محط انظار الآخرين ، تتعامل معهم الحكومة بحذر شديد نتيجة الشحن الطائفي الذي تتبعه المؤسسات والمساجد الوهابية في نيجيريا ، كما ان المعارضة للشيعة وشعائرهم أخذ ينحى منحى آخر ، اتسم بالعنف الدموي الذي تتبناه مؤسسات حكومية عسكرية و أمنية ، تقتل بدم بارد مواطنين أبرياء يقومون باداء شعائرهم الدينية بكل سلاسة وسلام ، وبدون تعكير للأمن .

ففي يوم الثلاثاء 30 أكتوبر/تشرين الأول 2018 ، تصدت قوات أمنية في العاصمة النيجرية (ابوجا) لمسيرة دينية نظمها المواطنون الشيعة بمناسبة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) واطلقت على المسيرة الرصاص الحي مما أدى الى استشهاد 19 شخص واصابة العشرات بجروح .

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها مسيرة الأربعين في نيجيريا الى هجوم القوات الأمنية ، فقد كان لشيعة نيجيريا كل سنة نصيب من اعتداءات الحكومة .

ان ما تقوم بها الحكومة النيجيرية ضد الشيعة يحمل بصمات (سعودية) واضحة المعالم ، فان ما تقوم بها سلطة الكيان السعودي ضد شيعة شبه الجزيرة العربية هو حملة تقوم به السلطة  وتقوم بتصدير نسخة منه الى انظمة الحثالة من أمثال النظام النيجيري وغيرها .

لقد كان الأولى بهكذا حكومة يصنف اقتصادها على انه في المرتبة السادسة والعشرين الأكبر في العالم ، ان توفر الرفاهية لمواطنيها بغض النظر عن عرقهم ودينهم أو مذهبهم ، لا ان تكون صدى لزعيق موظفين عينتهم سلطة الكيان السعودي في مؤسساتها الوهابية التي تصدر الفتاوى حسب أهواء الحاكم .

ان وجوه الشيعة في أفريقيا  ذات البشرة الداكنة، تبقى قلوبهم بيضاء ، ويبقى مظهر ودواخل أعداهم سوداء حتى وان اصبح اقتصادهم هو الأول .

نحن لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية ، نستنكر وندين بشدة الهجوم الجبان على مسيرة دينية تحمل شعارات سلمية ، لا تدعو لشئ سوى نصرة سبط رسول الله الإمام الحسين عليه السلام.

كما ندين ونستهجن ما يقوم به وعاظ السلاطين من وهابية بني سعود من شحن الشعوب المسلمة اتباع المذاهب السنية في دول العالم ضد الشيعة ، ونعلم بان النصر حليف أهل الحق ،،،

وإن غداً لناظره قريب .

لجان الحراك الشعبي

عضو تيار الحراك الشعبي  في شبه الجزيرة العربية

22 صفر  1440      1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*