أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » مركز الحراك الإعلامي » في الذكرى السنوية الأولى .. مشاهد لأول مرة لاستهداف طائرة MQ-4C الامريكية .. مضيق هرمز #الحراك_تيوب
في الذكرى السنوية الأولى .. مشاهد لأول مرة لاستهداف طائرة MQ-4C الامريكية .. مضيق هرمز #الحراك_تيوب

في الذكرى السنوية الأولى .. مشاهد لأول مرة لاستهداف طائرة MQ-4C الامريكية .. مضيق هرمز #الحراك_تيوب

عرضت ايران مشاهد لم تر من قبل للحظة وتفاصيل استهداف طائرة غلوبال هوك MQ-4C المسيرة الامريكية التي اخترقت المجال الجوي الايراني في صبيحة 19 حزيران 2019 فوق محافظة هرمزكان.
و تم نشر معلومات جديدة حول عملية استهدافها من قبل القوة الجوفضائية لحرس الثورة الاسلامية.

واستنادا الى هذه المعلومات، تزامنا مع اقلاع الطائرة الاميركية المسيرة MQ-4C من قاعدة الظفرة الجوية في الامارات، كانت هناك طائرة دورية بحرية من طراز P-8، وطائرة مسيرة اميركية من طراز MQ-9 تحلقان ايضا في المنطقة ، حيث كانت الطائرة P-8 على مسافة 16 كيلومترا من الطائرة المسيرة MQ-4C.

بعد الإقلاع، حلقت الطائرة الأميركية المسيرة باتجاه مضيق هرمز، وانتهكت الحدود الجوية الإيرانية FIR مرة واحدة، واستمرت في طريقها إلى تشابهار (جنوب شرق ايران)، حيث تم رصدها بواسطة الرادار على مسافة 490 كيلومترا.

والرادار الذي اكتشف الطائرة المسيرة بامكانه أن يرصد أكثر من 200 هدف بأبعاد ثلاثية على مسافة 500 كم ، وتم صنعه أيضا من قبل المتخصصين الايرانيين في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة.

بعد أن انتهكت الطائرة المسيرة، منطقة الحدود الجوية الإيرانية، تم تحديد مهمة استهدافها في المنطقة الواقعة ما بين جاسك وجبل مبارك إلى منظومتين للدفاع الجوي، واستعدتا للتصويب عليها بواسطة الرادار.

ورصد رادار المنظومة الدفاعية هذا الهدف على ارتفاع 12 كم، وبسرعة 700 كم / ساعة وعلى مسافة 169 كلم.

ومنظومة “الثالث من خرداد” التي اسقطت الطائرة المسيرة نفذت قفل رادار على هذا الهدف من مسافة 120 كلم، وبعد إعداد الصاروخ، تم إطلاق الصاروخ من على مسافة 90 كم، واصاب الهدف على مسافة 75 كم في المياه الإقليمية الإيرانية.

جدير بالذكر أن هذه الطائرة المسيرة استهدفت وهي على ارتفاع 14 كيلومترًا عندما تم إطلاق الصاروخ.

كما ان الطائرة المأهولة P-8 كانت على بعد 17 كم أيضًا عندما تم إسقاط الطائرة المسيرة MQ-4C ، وكانت الطائرة المسيرة الاخرى MQ-9 على بعد حوالي 17 كم من P-8.

بعد إسقاط الطائرة المسيرة وعلى الرغم من تهديديت الأميركيين، وخاصة ترامب، لم يكن هناك أي تحرك هجومي من قبل اميركا الى ثلاثة ايام بعد الحادث، ومن ثم ارسلوا عددا من مقاتلات اف 22 وقاذفات قنابل الى المنطقة.

نقطة أخرى مهمة في هذا الحادث هي تعليق خبیر عسکری روسي، الذي أعلن بعد إسقاط الطائرة الاميركية المسیرة المتطورة، ان هذه الطائرة المسيرة استهدفت بصاروخ أسطوري.