أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » “فورين بوليسي”: الكلام السعودي عن اعتراض الصواريخ اليمنية غير صحيح
“فورين بوليسي”: الكلام السعودي عن اعتراض الصواريخ اليمنية غير صحيح

“فورين بوليسي”: الكلام السعودي عن اعتراض الصواريخ اليمنية غير صحيح

نشرت مجلة “فورين بوليسي” مقالاً تطرقت فيه إلى الهجوم الصاروخي الذي شنته حركة “أنصارالله” اليمنية على العاصمة السعودية الرياض قبل أيام، معتبرة أن الكلام السعودي حول اعتراض الصواريخ السبعة غير صحيح.

ورأى الكاتب، “جيفري لويس”، وهو من الخبراء الأمريكيين المعروفين في مجال التسلح، أن لا أدلة تثبت اعتراض السعودية لأي من الصواريخ التي أطلقت نحو الرياض. مضيفاً إن ذلك يطرح أسئلة ليس فقط حول السعوديين وإنما حول الولايات المتحدة أيضاً، ويشكك بأن نظام الدفاع الصاروخي الذي قامت أمريكا ببيعه للسعودية يعاني من عيوب كثيرة.

وقال الكاتب إن المشاهد الموجودة على وسائل التواصل الاجتماعي تكشف بأن أحد الصواريخ المعترضة انفجر فور الاطلاق، بينما صاروخ اعتراضي آخر انحرف عن مساره وعاد باتجاه الرياض حيث انفجر على الأرض.

كما وشكك ” جيفري لويس” بأن يكون نظام الباتريوت قد اعترض سابقاً أي صاروخ باليتسي بعيد المدى خلال المعركة، مضيفاً “إنه لم ير حتى الآن أي أدلة مقنعة عن حالة اعتراض ناجحة للباتريوت”، مشيراً إلى أن الكلام الأمريكي والسعودي عن نجاح نظام الباتريوت هو فقط كي تستطيع الحكومة السعودية أن تقدم نفسها على أنها قادرة على حماية سكانها، وذلك في ظل الضغوط الهائلة على هذه الحكومة لتظهر بأنها تتخذ خطوات لحماية مواطنيها.

وشدد على أن أنظمة الدفاع الصاروخية لا تشكل حلاً للقدرات الصاروخية المتنامية ولا تزيل الخطر النووي، مضيفاً إنه لا توجد عصا سحرية قادرة على إسقاط كل الصواريخ الموجهة نحو الولايات المتحدة أو حلفائها، مؤكداً على أن الحل الوحيد هو إقناع الدول بعدم صنع هذه الأسلحة.

يذكر أن القوات اليمنية دكت بضربات باليستية أهدافاً سعودية واستهدفت مطارات سعودية في الرياض وعسير بالإضافة إلى نجران وجيزان، حيث فشلت كل المضادات الأرضية السعودية في إسقاط أي صاروخ

 

الوهابية

اضف رد