أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » صفات الرواد الصادقين (شخصية الدكتور #صادق_العمران) (2)
صفات الرواد الصادقين (شخصية الدكتور #صادق_العمران) (2)
آل غراش

صفات الرواد الصادقين (شخصية الدكتور #صادق_العمران) (2)

علي آل غراش ..

الشخصيات القيادية الرائدة الناجحة تتميز بصفات تجعلها مؤثرة ذات كاريزما بين الناس، وتأثيرها وآثارها – الإيجابية – تبقى مستمرة وان رحلت تلك الشخصية.

الفقيد السعيد الدكتور #صادق_العمران هو من ضمن تلك الشخصيات الإنسانية القيادية والثقافية التي تستحق الكثير من الاهتمام لمعرفة أبعادها، وسنحاول من خلال السطور التالية تسليط الضوء على بعض الجوانب لملامح شخصيته الإنسانية والقيادية الناجحة والمتميزة للاستفادة من تجربته وصناعة جيل من القادة الرواد والنهوض بالمجتمع، ومنها:

حب الحياة والعمل: الدكتور صادق تميز بحب الحياة والعطاء والعمل لأخر لحظات حياته، فرغم تدهور حالته الصحية في الفترة الأخيرة إلا انه كان حريصا على القيام بدوره الإنساني المهني والإجتماعي والأكاديمي حيث أنه يشارك بفعالية في المناسبات الإجتماعية والثقافية، وفي رش العمل الأكاديمية، وذلك من باب (أعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا).

صبر وإيمان: كان الدكتور صادق في ظل حياته وبالخصوص في فترة اشتداد المرض يتحلى بالصبر وبالتوكل على الله والتفاؤل وعدم الاستسلام للمرض أو الشكوى، فقد كان دائم الابتسامة بروح الإيمان والتألق بجناحي الأمل والتفاؤل.

الأخلاق الفاضلة: للفقيد الغالي الدكتور صادق كاريزما خاصة فهو قادر على اختراق قلوب الآخرين وكسب محبتهم ومودتهم، وذلك بفضل ما يتميز به من أخلاق عالية: حب ومودة وصدق وكرم وتواضع وإيثار ووفاء وابتسامة وسعة صدر، واحترام للصغير والكبير للقريب والبعيد، وروح المبادرة لخدمة الآخرين .. ومن الصعب وصف كل ما يتحلى به من أخلاقيات راقية.

التفوق والتميز: حياة الفقيد الرائد الصادق مليئة بمحطات التفوق والتميز والنجاح في كافة مراحل حياته العمرية الدراسية والرياضية والثقافية، وتشجيعه على العلم والتفوق. ومن الصعب الحديث عن ذلك من خلال كلمات سريعة.

تحمل المسؤولية: يملك الراحل العزيز الدكتور #صادق_العمران روح تحمل المسؤولية والتصدي للأحداث التي تقع في المجتمع، بالطريقة والإمكانات المتاحة كما هو يراها ويؤمن بها، وهذا الشعور جعل منه قائداً ومسؤولاً منذ وقت مبكر من حياته وهذا أعطاه تجربة غنية.

الإدارة الناجحة: من مميزات القائد الإدارة الناجحة والدكتور صادق أثبت تفوقه في هذا المجال لدرجة أن إدارة المستشفى حملته مسؤولية تأسيس وإدارة الأقسام الجديدة.

حب القيادة: الدكتور صادق نموذج للشخصية القيادية الناجحة القادرة على قيادة الآخرين وإدارة المجموعات وورش العمل بتفوق، ويوجد في حياته الكثير من التجارب حول ذلك.

الإنسانية أولا : لقد كان الفقيد يحمل قلبا ينبض بالمحبة الإنسانية للجميع وكان يتعاطى مع الجميع وبالخصوص المرضى بالبعد الإنساني وليس فقط تقديم العلاج الطبي.

الرياضة فن : العقل السليم في الجسم والرياضة فن وأخلاق، ولهذا أهتم الدكتور صادق بالرياضة وقد مارسها بفن منذ صغره ولم يتخلى عنها أثناء دراسته الجامعية الطب أو بعد مزاولة مهنته، وقد ظل عاشقاً للرياضة ومتابعاً للمباريات، وكان يشجع بحماس، ويدعم الأندية وقد شارك في هذا المجال كإداري وداعم.

حب الآخرين والسعي لخدمتهم: استطاع الدكتور صادق العمران بفضل أخلاقه وسعة صدره تكوين علاقات طيبة واسعة جداً مع الناس من جميع طبقات المجتمع ومن جميع الأطياف والتيارات، فهو يحظى بالاحترام من قبل الجميع، وليس ذلك غريباً على من يبادر ويستأنس بمساعدة الآخرين والمبادرة والتفاني بالتعليم، وعدم رد أي أحد حتى في أصعب الظروف، ففي أيامه الأخيرة ونتيجة عدم قدرته على خدمة الآخرين عبره مباشرة كان يحاول أن يحولهم إلى أصدقائه الأحبة بتوصية واهتمام منه.

الثقافة الواسعة: الدكتور صادق رغم اهتمامه بالرياضة وتحمل مسؤوليات عديدة والقيادة إلا أنه لم يقصر على نفسه بامتلاك ثقافة واسعة بحب القراءة والإطلاع في كافة المجالات، إلى درجة أنه مسؤول عن إدارة أهم منبر ثقافي الكتروني موقع منتديات شبكة هجر الشهير.

العدالة أولا : حرصه على نصرة المظلوم ومساعدة المحتاج ورفض الظلم والبعد وعدم التعاطي ومدح الظالمين، ولشدة تعلقه بالعدالة وبهذا الاسم أصبح نائب رئيس نادي العدالة.

بناء الأسرة: الدكتور الصادق أنطلق من بيت كريم لعائلة كريمة ذات سمعة اجتماعية طيبة وهي عائلة العمران، وقد اهتم الدكتور بعائلته من خلال تأسيس وإدارة الجمعية العائلية وتطورها بما تفيد أفراد العائلة كافة، كما أنه أنموذج لبناء الأسرة الفاضلة الناجحة فهو أب وزوج مثالي.

البعد عن الأضواء ونكران الذات: الرائد الدكتور صادق رغم كل ما يقوم به من أعمال وفعاليات وأنشطة على جميع الأصعدة، وتميز على الصعيد الطبي إلا أنه حريص على البعد عن الأضواء والشهرة لأجل العمل بإخلاص وصدق والعطاء بشكل أفضل دون ضغوط.

هذه بعض الصفات القيادية التي يتحلى بها الفقيد الرائد الدكتور صادق، صفات ينبغي تكريسها لدى أفراد المجتمع، والاستفادة من تجربته لصناعة جيل جديد يتسلح بالعلم والمعرفة والثقافة والأخلاق الفاضلة والهمة العالية وتحمل المسؤولية للإصلاح والتغيير وخدمة المجتمع.

الدكتور #صادق_العمران صاحب شخصية قيادية متميزة وأنموذج يستحق الاهتمام، والإطلاع على فكره وما سطرت أنامله والتعرف على أعماله ونشاطاته فهو صاحب تجربة غنية وبالخصوص من قبل من يسعى للعلم والمعرفة والتفوق ومن يعشق العمل الرسمي والتطوعي والإجتماعي.#تحية_للرواد_الصادقين .

وللحديث بقية مع فقيد الرواد الصادقين #مداد_الصادقين الدكتور #صادق_العمران الإنسان.