أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » صحف عربية: تهجم #بندر_بن_سلطان ينذر بحرب خليجية شرسة ضد الشعب الفلسطيني
صحف عربية: تهجم #بندر_بن_سلطان  ينذر بحرب خليجية شرسة ضد الشعب الفلسطيني

صحف عربية: تهجم #بندر_بن_سلطان ينذر بحرب خليجية شرسة ضد الشعب الفلسطيني

انتقد كُتاب عرب موقف بندر بن سلطان معبرين عن تخوفهم من أن تتجه السعودية إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل أسوة بدولتي الإمارات والبحرين، وفي الصحف الفلسطينية خاصة انتقد الكتاب حديث بندر بن سلطان، معتبرين إياه إشارة لتغير السياسية السعودية تجاه القضية الفلسطينية. 

وذكرت صحيفة “المنار” الفلسطينية: “إن تهجم بندر بن سلطان يؤكد الأنباء التي تتحدث عن المهمة الجديدة التي يضطلع محور التطبيع لتنفيذها في الساحة الفلسطينية الذي يصر على انتزاع الورقة الفلسطينية لصالح سياساته ومصالحه، مما ينذر بحرب خليجية شرسة ضد الشعب الفلسطيني، وما لذلك من تداعيات خطيرة، فما تفوه به بندر بن سلطان يؤكد خطورة الدور السعودي المرسوم في تل أبيب وواشنطن”.

وأضافت الصحيفة محذرة: “سوف نشهد في الفترة القريبة القادمة تخليا خليجيا كاملا عن القضية الفلسطينية ومشاركة أنظمة الخليج بقوة وبكل الوسائل في تمرير حل تصفوي للقضية الفلسطينية، وتأتي هذه المقابلة في وقت يشهد لقاءات وحوارات بين الفصائل والقيادات الفلسطينية، بهدف التوتير والتخريب والإدانة، ونشر الادعاءات والأباطيل، مما يؤكد رفض المملكة السعودية لأية جهود تهدف توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام وتنفيذ خطوات دستورية”.

كما أبرز موقع “فلسطين اليوم” تصريحات سامي أبو زهري عضو حركة حماس التي عبر فيها عن رفضه لتصريحات المسؤول وقال: “إن هذه التصريحات مؤسفة، ولا تخدم إلا الاحتلال”.

وقال عريب الرنتاوي في مقال عنوانه: “في البحث عن شماعة لتعليق العجز والفشل” نشرته صحيفة “الدستور” الأردنية: “مناخات الهزيمة والتفكك التي يعيشها النظام العربي منذ سنوات، وتجلّت مؤخرا بأكثر صورها سفورا وابتذالا، رفعت الدعاية الإسرائيلية إلى مستوى الخطاب الرسمي للبعض، وأخذ الناطقون باسمها، من إعلاميين وسياسيين، السابقين بخاصة، يرددون هذا الخطاب بلا حياء، بل ويعيدون إنتاجه بوصفه خطاباً لهم، وكشفاً مبكراً من استكشافاتهم، حتى صار مألوفاً أن تسمع أحدهم يتحدث عن مسؤولية الفلسطينيين عن ضياع فرص السلام، وينتقد تردد قياداتهم وانحيازها لـلجانب الخطأ من التاريخ؟!”

واعتبر حسام عرفات، في مقاله بصحيفة “رأي اليوم” اللندنية أن “ظهور بندر بن سلطان على قناة سعودية شبه رسمية تمثل الموقف الرسمي السعودي تعكس إلى حد كبير تطور وتغير سلبي في الموقف الرسمي السعودي تجاه القضية الفلسطينية واستياء سعودي صريح تجاه ردة الفعل الفلسطينية من اتفاقيات التطبيع التي عقدتها الإمارات والبحرين مع إسرائيل برعاية أمريكية”.

ووصف الكاتب المقابلة بـأنها “رسالة صارمة للقيادة الفلسطينية ومؤشر قوي على استعداد القيادة السعودية وتحضيرها لخطوات قريبة وسريعة باتجاه التطبيع مع إسرائيل”.