أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » شباب الحراك ينددون ويستنكرون حادثة اطلاق النار على منزل المهندس البراهيم
شباب الحراك ينددون ويستنكرون حادثة اطلاق النار على منزل المهندس البراهيم

شباب الحراك ينددون ويستنكرون حادثة اطلاق النار على منزل المهندس البراهيم

استنكر شباب الحراك استخدام السلاح  و اطلاق النار على منازل المواطنين في بلدة العوامية.

وجاء ذلك الاستنكار والتنديد بمثل هذه الاعمال الاجرامية بعد تعرض احدى السيارات التابعة للمهندس نبيه البراهيم لا طلاق نار قبل يومين تقريبا.

وقد وصف الشيخ حسن الصالح على حسابه في موقع التواصل المعروف “فيس بوك” هذا العمل بالعمل الاجرامي قامت به مجموعة من المجرمين التي اعتادت على ترويع الناس بافعالها الاجرامية.

وذكرا الصالح في مقاله الدي نشره على صفحته الخالصة بالفيس بوك ” اننا في الحراك ندين ونرفض هذا الاعتداء على منزل الاخ المهندس نبيه وترويع اهله واخافتهم، وان عرضه وماله من عرضنا ومالنا.

كما بين ايضا ان الاختلاف مع المهندس نبيه البراهيم في مشروعه “لايصل الى حد التهديد، او التعدي عليه بالقول فضلاً عن الفعل. للمهندس رايه وهو محل احترام، ولنا راينا.

واختلافنا لا يعني خلافنا، والى الاخ المهندس نبيه الابراهيم كل الاحترام والتقدير ونحمد الله على سلامته وسلامة عائلته”.

وقد وجه الشيخ الصالح الاتهام الى قائد هذه العصابات الاجرامية مدير مركز الشرطة بالعوامية حسب تعبيره.

وذكر الصالح ان مركز الشرطة بالعوامية “اصبح يدير ويضم مجموعة من المرتزقة يستفيد منها النظام لضرب وحدة المجتمع وترويع أهله الآمنين، وخلق المشاكل وإثارة الفتن فيما بينهم”.

ومن جهة اخرى انتشرت رسالة تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي منسوبة لاحد الشباب المظلومين المدرجة اسمائهم ضمن قائمة ال 23 اراد من خلالها استنكار هذا العمل الاجرامي والاطمئنان على سلامة المهندس البراهيم وعائلته واستنكار ما تم تداوله من اتهام بحقه في ارتكاب مثل هذه الاعمال الاجرامية المرفوضة من جميع ابناء العوامية كما انها لا تمثل شباب الحراك.

وجاء في الرسالة المنسوبة اليه ” لقد افزعني خبر الاعتداء الاثم الذي طال منزلكم وممتلكاتكم. اتمنى ان تكونوا بخير وصحة وسلامة. كما ابلغكم سلام خاص من جميع شباب الحراك”.

وقد ادانت الرسالة جميع الاعمال التي يتم من خلالها التعرض للممتلكات الخاصة والعامة.

وحول ما نسب اليه من اتهام بارتكاب مثل هذه الاعمال قال ” ستنكر ماتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي من اتهامي بالقيام بذلك العمل الارهابي الذي طال منزلكم ونسب الحساب المزور في تويتر لي شخصيا الذي تم من خلاله تهديدكم, فجميع شباب الحراك يرفضون تلك الاعمال ويعلمون علم اليقين من وراء تلك الاعمال ونتمنى ان نكون على يقضة وحذر من تلك الأيدي الخفية التي تسعى جاهدتا لتمزيق صفوفنا وايقاع الفتن بيننا”.