أخبار عاجلة
الرئيسية » إسلايدر » سلطات الكيان السعودي تستمر في استهداف الشيعة في الجزيرة العربية
سلطات الكيان السعودي تستمر في استهداف الشيعة في الجزيرة العربية

سلطات الكيان السعودي تستمر في استهداف الشيعة في الجزيرة العربية

 
أصبح من المألوف لدى سلطات الكيان السعودي استهداف أبناء الطائفة الشيعية في شبه الجزيرة العربية ، مما يجعل كل يوم يمر على الشيعة هو حدث مأساوي جديد ، الأمر الذي يؤدي إلى زعزعة الأمن والنظم الاجتماعي في المناطق الشيعية في البلاد وبالخصوص المنطقة الشرقية ، حيث يعيش المواطنون الشيعة في قلق دائم من هجمات النظام ، والإرهاب الحكومي الذي تمارسه مؤسساته الأمنية ، فأصبحت معتقلات النظام تغص بالشباب البرئ الذي ينشد حقوقه المشروعة ، والخلاص من السلطة الحاكمة المستبدة لآل سعود.
لقد شهدت الأيام القليلة الماضية أحداث أقل ما يقال عنها مأساوية ، وإجراءات حكومية تعسفية ومداهمات لبلدات ولمنازل مواطنين في الأحساء والقطيف ، كان منفذها ما تسمى بالقوات الأمنية ، زج من خلالها عدد من الأبرياء في السجون .
ففي يوم الأحد 11 ذي القعدة 1437 هـ المصادف 14 أغسطس/آب 2016 ، قامت قوة أمنية مسلحة تستقل سيارات مدنية مصفحة ومدرعات بمداهمة منزل (الحاج أحمد السكافي ” أبو حسن ” ) ببلدة العوامية الصامدة ، وانتهاك حرمة المنزل ، وبعد تفتيش محتويات المنزل ، قامت القوة باعتقال أبنه (ميثم آل سكافي “ابو فهمي”) بدون الإفصاح عن أسباب الاعتقال ، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة .
وفي يوم الأربعاء 7 ذي القعدة 1437 هـ المصادف 10 أغسطس/آب 2016 ، حاصرت قوة أمنية تستقل عشرات السيارات المصفحة نوع (يوكن) بلدة سنابس بجزيرة تاروت التابعة لمحافظة القطيف ، وقام مجموعة من مرتزقة النظام بتطويق منزل الشاب (عبد الله أبو علوة) ، وبعد مداهمة المنزل ، قامت القوة باعتقاله بدون أن توضح لعائلته الأسباب الداعية للاعتقال ، وجرى نقله الى جهة مجهولة.
وفي يوم الثلاثاء 6 ذي القعدة 1437 هـ المصادف يوم 9 أغسطس/آب 2016 ، قامت قوة أمنية بمداهمة مكتب المواطن (علي الخليفة ، ٤٦عام ، من قرية الجبيل التابعة لمنطقة الاحساء) ، واعتقاله ومن ثم تم استصحابه الى منزله وتفتيشه ، ونقله الى جهة مجهولة.
وسبق وان تم مداهمة القرية المذكورة قبل عدة أشهر ، وجرى اعتقال عدد من شبابها ، من ضمنهم (الرادود الاحسائي محمد البقشي , وجواد العمراني ، وسعيد البطاط ، ومراد البطاط ، ووليد البطاط ، وعبد الرحيم ياسين الممتن ) ولا زالوا رهن الاعتقال وعلى وشك ان يكملوا عاماً كاملاً بالسجن دون محاكمة أو توجيه تهمة ماعدا المعتقل (علي الشايب) الذي حكم عليه بالسجن ٨ سنوات.
وقبل أيام ، قامت السلطات الأمنية في بالأحساء بإغلاق حسينية (سادة الشخص) في قرية القارة ، وسبق ان قامت السلطات بقطع الكهرباء عن الحسينية بحجة أن النقوش الإسلامية على واجهة الحسينية مشابهة لما يوجد في المقامات الشيعية بإيران والعراق ، واشترطت السلطات لفتح الحسينية إزالة النقوش والسيراميك والواجهة الخارجية ، ولكن رغم قبول متولي الحسينية بإزالة النقوش ، فان الحسينية لازالت مغلقة ودون كهرباء.
وفي يوم السبت 10 ذي القعدة 1437 هـ المصادف 13 أغسطس/آب 2016 ، اتصلت السلطات في مدينة الدمام بالشاب (كاظم عبد الكريم النمر ، 20 سنة ، من أهالي مدينة الدمام ، ابن المعتقل المنسي الحاج “عبد الكريم النمر” أحد السجناء المنسيين) ، وأخبرته بوجوب مثوله أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض اليوم الاثنين 12 ذي القعدة 1437 هـ المصادف 15 أغسطس/آب 2016 ، بحجة صدور قرار من وزير الداخلية بإحالة كل المشاركين في المظاهرات لهذه المحكمة بالحضور أمام المحكمة المذكورة.
خلفية :
الشاب (كاظم عبد الكريم النمر) هو نجل المواطن المعتقل الحاج “عبد الكريم حسين عبد الله النمر” أحد السجناء المنسيين ، والمعتقل في سجن الحائر منذ 26 رجب 1420هـ المصادف 4 نوفمبر/تشرين الثاني 1999 بتهم باطلة.
وكان المواطن الحاج عبد الكريم قد عاد إلى البلاد بعد صدور عفو في عام 1413هـ ، إلا انه أعتقل عام 1418هـ لمدة 7 شهور، منها 3 شهور في سجن انفرادي ودون محاكمة أو تهمة ثم أطلق سراحه بتاريخ 1 شوال 1418هـ. ثم أعيد اعتقاله بعدها في 26 رجب 1420هـ ، ومازال مسجون في سجن الحائر منذ ما يقارب 17 سنة دون محاكمة، ودون أن يسمح له أو لعائلته بتعيين محام يتابع قضيته ودون أن يعلم ما هي تهمته بالتحديد.
وفي يوم 24 سبتمبر/أيلول 2011 ، نظم العشرات من اهالي السجناء الشيعة “المنسيين” نظموا اعتصاما أمام مقر إمارة المنطقة الشرقية بالدمام مطالبين بالافراج عنهم بذكرى (اليوم الوطني) ، وقامت قوات الأمن بتفريق المتظاهرين واعتقال أولاد المعتقل الحاج عبد الكريم النمر ، وهم (كاظم وعلي و ابنته الكبرى) ، واطلق سراحهم في اليوم التالي .
وفي 15 يناير/كانون الثاني 2013 ، الموافق 4 / ربيع الأول / 1434 ، اعتقل الشاب ( كاظم عبد الكريم النمر ) عند أحدى نقاط التفتيش في القطيف لحيازته صورة لوالده ، وقد حكمت عليه المحكمة في حينها بالسجن عاما كاملا وبعد الاستئناف بدل الحكم الى ٨ أشهر ، ومن ثم أطلق سراحه.
لا زلنا في لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية في حالة استنكار وإدانة للأعمال البربرية التي تقوم بها سلطات الكيان السعودي ضد أبناء شعبنا وضد الشيعة في البلاد ، ونحمل سلطات الكيان السعودي مسؤولية المحافظة على حياة المعتقلين ، ونحذر من الإساءة إليهم وتعرضهم إلى التعذيب من قبل جلادي السلطة في السجون السعودية .
كما ونهيب أيضاً بالجميع من المراجع العظام والمنظمات الحقوقية الدولية والجهات والشخصيات المهتمة بحقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتهم بالوقوف بالضد من الأعمال التعسفية التي تقوم بها سلطات الكيان السعودي ضد الشيعة في شبه الجزيرة العربية ، ونتمنى عليهم الضغط على السلطات السعودية من اجل إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء في السجون السعودية الذين لم يطالبوا سوى بحقوقهم المشروعة التي كفلتها لهم القوانين والصكوك الدولية .
 
 
#لجان_الحراك_الشعبي
عضو تيار لجان الحراك الشعبي
في شبه الجزيرة العربية
12 ذي القعدة 1437 15 أغسطس/آب 2016
 
https://www.facebook.com/ljanal7raki/posts/1083862478370018

https://www.facebook.com/ljanal7raki/posts/1083862478370018

استهداف الشيعة 1
استهداف الشيعة 2
استهداف الشيعة 3

#لجان_الحراك_الشعبي
عضو تيار الحراك الشعبي
في شبه الجزيرة العربية

**للتواصل معنا عبر :
https://www.facebook.com/ljanal7raki
https://instagram.com/ljan_al7rak
https://www.youtube.com/user/ljanal7rak
http://www.aparat.com/ljanal7rak
https://twitter.com/ljan_al7rak
https://telegram.me/ljan_al7rak
Emil:[email protected]
BBM. PIN:2B0C910D
WhatsApp:+64 223 6556 49
[email protected]