أخبار عاجلة
الرئيسية » إسلايدر » زهرة شباب #عبدالله_الزاهر تذبل في غياهب السجن والثلاثاء يكمل 21 ربيعاً.
زهرة شباب #عبدالله_الزاهر تذبل في غياهب السجن والثلاثاء يكمل 21 ربيعاً.

زهرة شباب #عبدالله_الزاهر تذبل في غياهب السجن والثلاثاء يكمل 21 ربيعاً.

 

أكمل المعتقل #عبدالله_الزاهر يوم أمس الثلاثاء 21 سنة بحسب التقويم الهجري حيث أن تاريخ ميلاده بالتقويم الميلادي هو 24/03/1996 م والذي يصادف 5 ذو القعدة 1416هـ.

عبدالله الزاهر هو ضحية من ضحايا الحراك السلمي في القطيف والذي صدر بحقه حكم نهائي بالإعدام على رغم من أن النظام لا يطالبه بدم أحد. فعبدالله بحسب التهم الرسمية الموجهة إليه لم يقتل أحداً بل إنه لم يصب أحداً بجرح.

يذكر أن عبدالله هو أصغر المحكومين بالإعدام بالقطيف. حيث أن حكم الإعدام صدر بحقه وهو بسن 15 سنة وذلك يخالف المادة رقم 37 الفقرة (أ) من اتفاقية حقوق الطفل بالأمم المتحدة والتي وقعتها السعودية. (4)

عبدالله على صغر سنه تعرض للضرب بأعقاب السلاح حتى النزف أثناء الإمساك به من قبل القوات السعودية وأيضا تم ضربه بالأسلاك الكهربائية في مركز شرطة العوامية – يعرف حالياً يشرطة شمال القطيف- في أنحاء مختلفة بجسمه، وكذلك تم ركله بالأرجل من قبل رجال الشرطة هناك ما ترك آثاراً على جسده بحسب ما ذكرته المنظمة الأوربية السعودية لحقوق الإنسان (1)

كذلك نشرت منظمة هيومن رايتس واتش تقريراً تطرقت فيه إلى التعذيب الذي ناله عبدالله في المعتقل والذي بحسب تعبيرها بلغ بعبدالله حد الصعوبة في الكلام وتناول الطعام من شدة ألم الضرب المبرح (2)

عبدالله تم إكراه تحت التهديد والوعيد بالمزيد من التعذيب من البصم على اعتراف لم يقرأه حتى كم جاء في تقرير المنظمة الأوربية السعودية. وهذا مخالف للمادة 1 و 2 من معاهدة مناهضة التعذيب الموقعة من قبل السعودية (3)

(1) http://www.esohr.org/?p=1160
(2) https://www.hrw.org/ar/news/2016/04/17/288899
(3) http://www.ohchr.org/ar/ProfessionalInterest/Pages/CAT.aspx
(4) http://www.ohchr.org/ar/professionalinterest/pages/crc.aspx