أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » رفسنجاني: ايران سلحت الفلسطينيين وحزب الله للدفاع عن أنفسهم
رفسنجاني: ايران سلحت الفلسطينيين وحزب الله للدفاع عن أنفسهم

رفسنجاني: ايران سلحت الفلسطينيين وحزب الله للدفاع عن أنفسهم

اکد رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام آیة الله اکبر هاشمی رفسنجانی ضرورة وحدة الامة الاسلامیة ونبذ الخلافات في صفوفها، مشددا علی ان دحر الکیان الاسرائيلي ممکن فیما لو اتحد العالم الاسلامي.

وقال الشيخ هاشمي رفسنجاني في کلمته الیوم الاربعاء بطهران خلال “الملتقی الدولی لعلماء الاسلام دعما للمقاومة الفلسطینیة”، لا یحق للامة الاسلامیة ان تستخدم امکانیاتها وقدراتها وطاقاتها البشریة والجغرافیة الطبیعیة والتي یمکن ان تشکل اداة کبیرة ضد الاعداء، في طریق اثارة الخلافات.

واوضح ان علماء الاسلام یمکنهم القیام باعمال کبیرة لوحدة المسلمین، داعیا العلماء الحاضرین لتعبئة مؤیدیهم وانصارهم ضد الکیان الاسرائيلي.

واضاف، ان ايران قامت بتسليح الفلسطینیین وحزب الله للدفاع عن انفسهم في مواجهة “اسرائیل”.

واکد رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام امکانیة دحر الکیان الصهيوني “ولکن المشکلة الاساسیة للاسف هي الخلافات في العالم الاسلامي ولو لم تکن هذه الخلافات لربما کنا قد تمکنا من دحر عدونا المشترك”.

واوضح انه ربما لا نتمکن من حل الخلافات في العالم الاسلامي ولکن لا ینبغي ان تؤدي هذه الخلافات الی النزاع واضاف، ان الخلاف في القضایا الدینیة امر جید ولکن لیس الامر کذلك لو ادی الخلاف او النزاع الى ظهور مجموعات کطالبان وجبهة النصرة وبوکوحرام وداعش الموجودة الیوم.

وقال هاشمي رفسنجاني، للاسف ان هذه المجموعات وحماتها وعلی النقیض من مزاعمها لم تذهب لحرب الکفار بل هي في حرب معنا وترتکب اعمالا تشوه سمعة الاسلام وان الذین یرتکبون هذه الممارسات انما هم أسوأ من الکفار الذین لا یقومون بمثل هذه الاعمال.

واکد ان الخلافات تجعل العالم الاسلامي عقیما واضاف، انني لا اقول باننا یمکننا تحقیق الوحدة الکاملة الا انه بامکاننا التعاون للوقوف بوجه الاعداء المشترکین وان ناخذ حقنا منهم.

واوضح رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام ان فلسطین وجدت طریقها واضاف، ان الاسرائیلیین جبناء ویلوذون بالفرار سریعا، وهنالك احصائیة في الكيان الاسرائيلي تشیر الی ان ثلث المهاجرین الذین جاءوا الی فلسطین یرغبون بالعودة الی الدول التي جاءوا منها.

وقال، انه لو تسلحت الضفة الغربیة فانه علی سکان الاراضي المحتلة العیش في الملاجئ الا ان ظروف العیش في الملاجئ صعبة جدا وهم غیر مستعدین لتحمل مثل هذه الظروف.

واضاف، هنالك دولة واحدة فقط وهي ایران التي تساعد فلسطین وغزة وفیما لو قدمت الدول الاسلامیة کلها الدعم للشعب الفلسطیني المظلوم فان “اسرائیل” ستزول بالتاکید.

واکد الشيخ رفسنجاني، انه علینا ان نحمي الشعب الفلسطیني مثلما نحمي شعوبنا وقال، ان الشعب الفلسطیني هو الشعب الاکثر مظلومیة في العالم في حین یمکنهم ان یحظوا باکبر دعم دولي.