أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » تقرير خاص: البريطانيون يستثيرون غضباً على ابن سلمان
تقرير خاص: البريطانيون يستثيرون غضباً على ابن سلمان

تقرير خاص: البريطانيون يستثيرون غضباً على ابن سلمان

محمد الفرج

في موقف مكرر ومعبر عن رأي الشعب البريطاني، خرج مئات المتظاهرين من البريطانيين والعرب في العاصمة لندن احتجاجاً على استمرار حرب التحالف السعودي ـ الإماراتي على اليمن.

ووفقاً لوكالة “فارس”، فإن عدد كبير من الناشطين والمواطنين البريطانيين وأبناء الجاليات العربية شاركوا في التظاهرة تضامناً مع ضحايا الحرب المتواصلة على اليمن بقيادة التحالف السعودي.

وطالب المتظاهرون أمام مقر شبكة “بي بي سي” وسط العاصمة البريطانية لندن، الحكومة البريطانية بالتدخل لوقف الحرب المستمرة في اليمن منذ 5 أعوام.

وردد المحتجون في التظاهرة، شعارات وهتافات نددت في مجملها بجرائم “التحالف العربي” بحق اليمنيين وحصاره المفروض على اليمن، كما رفعوا لافتات جابوا بها شوارع لندن تندد بدعم الحرب على اليمن وتدعو الحكومة البريطانية لوقف التعامل العسكري وصفقات الأسلحة مع الإمارات والسعودية، لجرائمهما في اليمن.

تجدر الإشارة إلى أن التحالف السعودي الذي تنضوي في صفوفه عدد من البلدان العربية، يشن منذ شهر آذار من عام 2015 الفائت، حرباً على اليمن، الأمر الذي أودى بحياة آلاف اليمنيين جلهم من الأطفال والنساء وسط انتشار مرض الكوليرا والأمراض المعدية والمجاعة نتيجة الحصار الخانق الذي تفرضه السعودية.

إلا أن القرار الأخطر الذي اتخذته بريطانيا لتحقيق هذا الهدف أودى بحياة مدنيين يمنيين لا ذنب لهم، وهذا استدعى حالة رفض من قبل الشعب البريطاني الذي أعرب عن استياءه من دعم بلاده للسعودية في عدوانها على اليمن، خاصة أن هذه الحرب أودت بحياة آلاف المدنيين وكلّفت الكثير من الأموال دون أن تُحقق أي من أهدافها.

والأمر الأهم هو أن منطقة الخليج غنية بالنفط، فمثل تلك التداخلات بين بريطانيا وتلك الدول من شأنها أن تزيد الثقة وكذلك إصرار القيادة الخليجية، المنهمكة بالفعل في البحث عن حلفاء دوليين أقوياء، على التعاون مع بريطانيا، والأخيرة أيضاً ستجني لجيوبها الكثير، خاصة أن أمريكا تلمح بين الحين والآخر عن أن مصالحها أهم من كل شيء وهو الأمر الذي تتخوف منه السعودية ويجعلها تسير خلف الركب الأمريكي بشكل اعمى وتنفذ مطالبه التي توقعها بمشاكل مع العالم العربي وخاصة حيال القضية الفلسطينية.