أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » تعاون السعودية و«إسرائيل» للتجسس على الحجاج
تعاون السعودية و«إسرائيل» للتجسس على الحجاج

تعاون السعودية و«إسرائيل» للتجسس على الحجاج

كشف موقع الإذاعة العبرية، أمس الجمعة، أن السعودية تعاقدت مع شركة “جي فور إس”، الإسرائيلية لتأمين الحجاج منذ دخولهم مطار المملكة وحتى عودتهم إلى بلادهم بأساور إلكترونية «إسرائيلية».

أفاد موقع المواقف الإخباري أنه وفقا لموقع الإذاعة الصهيونية  فإن الأساور الإلكترونية مزودة بتقنية “جي بي إس”، التي تستطيع تحديد موقع أى حاج في أى لحظة من قبل أجهزة الاستخبارات الأمنية المرتبطة بعلاقات إستراتيجية مع السعودية.

وبحسب الموقع فإنه في حال وقوع أى حادث تكون غرفة العمليات الأمنية لاستخبارات السعودية المشرفة على الأساور الإلكترونية مرغمة على أخذ المعلومات المطلوبة من الشركة «الإسرائيلية».

ونقًلا عن الموقع فإن الشركة «الإسرائيلية» تقوم بالعديد من الأعمال في الدول العربية، ولديها استثمارات بمليارات الدولارات داخل الدول العربية.

وفي وقت سابق زعمت السعودية أن الأساور بريطانية، مؤكدة ان سوار الإلكتروني على البيانات الشخصية، ومعلومات عن الحالة الصحية للحاج، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، كما يحمل السوار الإلكتروني معلومات هامة عن الحجاج مثل رقم جواز السفر والعنوان، مما يعني ان الكيان الصهيوني سيتمكن من رصد الحجاج والتجسس عليهم وربما حتى اغتيال بعض الأهداف.

وفي مقابل ذلك، صرح الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية قائًلا إن “وجود الشركة «الإسرائيلية» في موسم الحج يؤدي إلى تحسين اسمها وسمعتها ويقوي موقف الاحتلال «الإسرائيلي»، بالإضافة إلى أنه يعطي لهم الفرصة لاختراق المجتمع العربي والإسلامي، مؤكدًا إنه لا يجوز لشركة تبني سجون الاحتلال أن تقوم بخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وفي ظل هذه الفضيحة الجديدة  القديمة التزمت السلطات السعودية الصمت ولم تعلق على الموضوع.

 

المصدر: تسنيم