أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » تحالف بني سعود يمنع وصول المساعدات للمدنيين في اليمن
تحالف بني سعود يمنع وصول المساعدات للمدنيين في اليمن

تحالف بني سعود يمنع وصول المساعدات للمدنيين في اليمن

في خطوةٍ غير إنسانية أقدمت قوات التحالف السعودي يوم أمس الثلاثاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول على منع قافلة الأمم المتحدة الغذائية من الدخول إلى مدينة الدريهمي المحاصرة لليوم الثاني والتي تقع على بعد أقل من كيلو متر من المديرية.

ووفقاً لموقع “المسيرة نت” أن قوات التحالف السعودي منعت وصول قافلة المساعدات الأممية إلى أهالي الدريهمي المحاصرين والتي يرافقها نائب رئيس بعثة برنامج الغذاء العالمي ومسؤولة الحماية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومسؤول الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية بالحديدة.

من جانبه حمّل محافظ الحديدة محمد عياش قحيم الأمم المتحدة “المسؤولية الكاملة لصمتها إزاء هذه الجريمة وما سيترتب عليها من كوارث تلحق بسكان الدريهمي المحاصرين”، وقال إنه لم يكن مرتزقة العدوان ليجرؤوا على منع قافلة الأمم المتحدة لولا تماهيها المريب مع قوى العدوان” محذراً من نتائج تمادي المجتمع الدولي في صمته إزاء ما يحدث لسكان مدينة الدريهمي المحاصرة من إبادة جماعية وتجويع ممنهج.

في سياقٍ متّصل، أكد مسؤولون في شركة النفط ومؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية، عدم وصول السفن المحتجزة منذ شهرين لدى دول العدوان إلى ميناء الحديدة.

وأوضح مدير عام شركة النفط بالحديدة محمد خالد اللكومي أن “عدد السفن التي يحتجزها العدوان وصل إلى 11 سفينة إضافة إلى سفينة المازوت الخاصة بكهرباء الحديدة”.

بدوره لفت مدير منشآت النفط بالحديدة عبد الخالق أبو علي إلى إن” تداعيات احتجاز السفن والبواخر النفطية كارثية وقد لا نستطيع السيطرة عليها”، مضيفًا أن” الحياة شبه متوقفة نتيجة هذه الجريمة ونحمل المجتمع الدولي النتائج المترتبة والكارثية التي تنتج عنها”.

أما في ما يخص الأخبار التي جرى تداولها عن إطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة عرض البحر، أكدت شركة النفط اليمنية أنها أخبار عارية عن الصحة، موضحةً أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام التابعة “لمرتزقة العدوان من أخبار كاذبة عن إطلاق 10 سفن نفطية محتجزة هو محاولة يائسة لتضليل الرأي العام المحلي والدولي”، وأشارت إلى أن “جريمة احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان ومرتزقتهم باتت حديث العالم أجمع ومحل ادانة واستنكار عالمي شعبي ورسمي”.

الشركة بيّنت أن التحالف السعودي لا يزال يحتجز 11 سفينة نفطية في عرض البحر منذ أكثر من 60 يوماً، موضحة أن إجمالي الكميات المحملة على متن السفن المحتجزة تزيد عن 93000 طن من البنزين و170000 طن من الديزل.

ونبّهت إلى أن “كافة القطاعات الحيوية المختلفة معرضة لخطر التوقف عن تقديم خدماتها التي تمس حياة المواطنين بشكل مباشر، محملة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية عن كافة الآثار الكارثية الناتجة عن إصرار وتعنت تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية”.