أخبار عاجلة
الرئيسية » إسلايدر » (بعض كتابات الشهيد باسم علي)
(بعض كتابات الشهيد باسم علي)

(بعض كتابات الشهيد باسم علي)

photo_2016-08-08_23-04-14

نعم أتألم وأحزن ويبقى بقلبي الهم والغم وينكسر ظهري لفقد الشهداء وجرح وأعتقال ومطاردة من نحبهم
ولكن يزداد بقلبي الايمان والعطاء و التضحيه والاراده والصمود والصبر والقوه والمقاومه ويبقى بداخلي غضب يجعلني حر وثائر ومجاهد وقائد وبطل
قد سكتنا وصمتنا وضلينا مكتوفين الأيدي ليس خوفا قلنا يمكن تهدأ وتزين وتعتدل الأمور
ولكن قد أزداد الظلم والفساد والجور
وقد حانت ساعة الصفر
قسما والله ستندمون
والله على مانقول شاهد

ألى كل من يهددننا بالقتل والاعتقال والجرح بالسلاح
فأني أوجه ماأكتبه إلى طغات العالم وهم الظالمين والجائرين و المفسدين في الأرض
مادمنا مع الله تعالى وثم مع أهل البيت عليهم السلام
ومع الحق فلن نهابكم ولم نخافكم ولن نخشاكم
قد تعلمنا من كربلاء ومن الإمام الحسين عليه السلام
نصرة الله ورسوله والإسلام والمظلومين
وأصبحنا نسلك نهجه ودربه وطريقه وهو عشق الشهاده والشوق ألى ملتقى الله وأهل البيت عليهم
فمن يعشق الشهاده وهو على حق لايخاف الموت وعلى هدا أقول لكم
هيهات منا الذلة ولن نركع ألا لله
القتل لنا عاده وكرامتنا من الله الشهادة

من يتسلح بالايمان والسلاح فأنه حقا لايخشى القتل
ﻷنه يعرف مصيره ونهايته
وهي جنة الخلود أنشاء الله
ومن بقلبه الله وأهل البيت عليهم السلام
يعشق المواجه والتحدي ولايتراجع و لا يستسلم مهما كانت الظروف صعبة وقاسيه
ومهما يجرى عليه لن يخدل من يحبهم وسيستمر بأعانة ونصرة من هو على حق وهم أهالي الشهداء والمعتقلين والمطلوبين المطاردين والجرحى والمظلومين
وسيقدم نفسه ومايملكه من أجلهم
هدا ماتعلمناه من الامام الحسين عليه السلام

نحن رجال لانبالي بالموت أدا وقعنا فيه أوهو وقع علينا
لأننا نعرف أنفسنا أننا على حق
وأننا لانخشى القتل ﻷن الله سيكرمنا بالشهاده
فأهلا وسهلا بالموت أدا كان في سبيل الله ومن أجل الجهاد في سبيل الله ورسوله ومن اجل نصرتهم
ومن أجل نصرة الإسلام والمسلمين والمؤمنين والمظلومين سنقاوم وسنثور على الطغات والظالمين والجائرين و المفسدين في الأرض
ولن نخدل عوائل الشهداء والمعتقلين والمطلوبين والمطاردين والمظلومين والجرحى.

photo_2016-08-08_23-04-11 photo_2016-08-08_23-04-08