أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » #بريطانيا مجدداً: #السعودية تستمر في تعذيب الناشطات وتتجاهل الرد علينا
#بريطانيا مجدداً: #السعودية تستمر في تعذيب الناشطات وتتجاهل الرد علينا

#بريطانيا مجدداً: #السعودية تستمر في تعذيب الناشطات وتتجاهل الرد علينا

جدد مشرعون بريطانيون اتهامهم النظام السعودي، اليوم الاثنين، بانتهاك القانون الدولي من خلال تعذيب الناشطات السعوديات المعتقلات، واحتجازهن بمعزل عن العالم الخارجي وحرمانهن من الحصول على المشورة القانونية، مؤيدين التقارير التي تفيد بتعذيب الناشطات في المعتقلات.

ودعا 3 نواب بريطانيون شكَّلوا هيئةً للتحقيق في أوضاع المعتقلات بقيادة النائب كريسبين بلانت، إلى الإفراج عن المعتقلات فوراً ومراجعة الادعاءات ضدهن، ومقاضاة المسؤولين عن سوء معاملتهن، مشيرين إلى أن طلبات زيارة المحتجزين في السعودية لم تتم الإجابة عليها.

وقال المشرعون البريطانيون إنهم عثروا على تقارير من منظمات حقوقية ووسائل إعلام ذات مصداقية، تصف معاملة المعتقلين بأنها “قاسية ولاإنسانية ومهينة”.

وأضافوا في عريضة نشروها أن المسؤولية لا تقع على عاتق الجناة المباشرين فحسب، بل تقع على عاتق المسؤولين عنها أو يذعنون لها.

ولفتت العريضة إلى أن “السلطات السعودية على أعلى المستويات يمكن، من حيث المبدأ، أن تكون مسؤولة عن جريمة التعذيب”.

وقال كريسبين بلانت، النائب من حزب رئيسة الوزراء تيريزا ماي، “لقد عوملت المعتقلات الناشطات السعوديات معاملة سيئة للغاية ما يستدعي مواصلة تحقيق دولي”.

وذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن المشرعين قالوا إن المسؤولية عما يرجح أنه انتهاك للقانون الدولي يمكن أن تقع على عاتق “سلطات سعودية على أعلى مستوى”.

وكانت منظمة العفو الدولية، في تقرير صدر في يناير المنصرم، قالت إنها وثقت 10 حالات تعذيب وانتهاكات، تشمل التحرش الجنسي، والصعق بالكهرباء، والجلد، والتهديد بالقتل، في أثناء احتجاز الناشطات في أماكن مجهولة خلال الصيف الماضي.

صحيفة التمكين

اضف رد