أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » اليمن | وزارة حقوق الإنسان تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن جرائم تحالف بني سعود
اليمن | وزارة حقوق الإنسان تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن جرائم تحالف بني سعود

اليمن | وزارة حقوق الإنسان تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن جرائم تحالف بني سعود

طالبت وزارة حقوق الإنسان في اليمن، بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في كل المجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها دول العدوان بحق المدنيين العزّل في ظل استمرار ارتكاب هذه الجرائم والإنتهاكات.

الوزارة اليمنيّة وفي بيان نشرته وكالة “سبأ”، استنكرت العمليات العسكرية العشوائية التي تشنّها قوات التحالف السعودي مستهدفةً بذلك منازل وتجمعات المواطنين بالإضافة إلى مخيّمات اللاجئين والنازحين والمهاجرين في مختلف المحافظات خاصة محافظتي الحديدة وصعدة.

ولفت البيان إلى الجريمة التي ارتكبها الجيش السعودي بحق تجمعات للمهاجرين الأفارقة في منطقة الرقو بمديرية استُهدفوا بقصف مدفعي الأربعاء الفائت “ما أدى إلى سقوط 10 قتلى وإصابة 22 آخرين، بينهم نساء، وذلك بعد أسبوع من ارتكابه مجزرة مماثلة راح ضحيتها 45 مهاجراً”.

واعتبرت الوزارة أن المجتمع الدولي وفي مقدمته الأمم المتحدة وهيئاتها، خاصةً “مجلسي الأمن وحقوق الإنسان ومفوضية شؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، هم من يتحمل المسؤولية الكاملة عما ارتكبته وما تزال دول تحالف العدوان من جرائم بحق الموطنين والأعيان المدنية المشمولة بالحماية الدولية”.

كما طالبت “الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين من أي تهديدات، والعمل على تفعيلِ الأحكام الخاصة باحترام السيادة الوطنية والعلاقات الدبلوماسية بين الدول ووقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج” داعيةً مجلس الأمن الدولي إلى تشكيل “لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في كل المجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها دول العدوان في اليمن”.

وكان تقرير لجنة الخبراء الأممية للعام 2019 قد خلص للقول أن التحقيقات التي أجراها التحالف السعودي في اليمن تفتقر للجدية لأنها خلصت لتبرئته، داعياً إلى ضرورة إجراء تحقيقات إضافية في ظل إعاقة عدة أطراف لعمل اللجنة المكلفة بالتحقيقات.

التقرير بيّن أن التحالف السعودي يرتكب انتهاكات حقوقية عديدة، وغير جدي بالتعامل مع التحقيقات التي يجريها، واعتبر معدو التقرير أن الأعمال العدائية التي ترتكب في اليمن ترقى إلى انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدولي، وأنها ما زالت تؤثر بشكل خطير على المدنيين.

ووفقاً لـ “مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان” تسبب العدوان الذي يشنه التحالف السعودي في اليمن بقتل وإصابة آلاف المدنيين اليمنيين، إذ بلغ عدد الشهداء حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2018، 6,872 مدنياً فيما جُرح 10,768 شخصاً أغلبهم بسبب الغارات الجوية للتحالف بقيادة السعودية من المرجح أن عدد الإصابات الفعلي في صفوف المدنيين أعلى بكثير.