أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » الى اصحاب الاقلام المُدعَشِنة
الى اصحاب الاقلام المُدعَشِنة

الى اصحاب الاقلام المُدعَشِنة

الى اصحاب الاقلام المُدعَشِنة
عندما ضُربت أُمي من قِبل رجال قوات الطوارئ او مايدعون تسميتهم بـ رجال الامن او اياً كانت تسميتهم ومحاولتهم تفتيشنا ونحن نساء مُروعات واطفال وهم وحوش بهيئة بشر ملتفين حولنا ونحن بحالة لا يعلمها الا الله سبحانه (مع العلم كلهم ذكور لم يكن مرافق لهم اي جنس اخر .. هنا قد حددت النوع ذكر لان حتى الحيوانات يميز بينها بالذكر والانثى )
لم نرا ناعق واحد من اشباه الرجال التي تنعق الان ضد المدرجة اسمائهم في القائمة الاخيرة
هاؤلا النواعق الذي لم يتهموا هاؤلاء فقط بل انهم اثبتوا التهم عليهم بدون اي دليل او برهان و هم بذالك اليد المحرضة لسفك دمائهم وغيرهم من المظلومين
ان كان لديهم دليل فـ ياتون به وليثبتوا صدق ماادعوا من تهم واكاذيب
انا احدى المروعات والذي كاد ان يضربني احد ابطالهم البواسل
اي غيرة و اي حياء الذي بوجوهكم
ان وجد بكم غيرة او حياء
الجميع يستنكر العنف والقتل والترويع
اينكم يااصحاب الاقلام المدعشنة عن الظالم الحقيقي
ام انها لا تقوى الا على المظلوم الذي ليس لديه لا حول ولا قوة ولا يدعم حساباتكم و مشاريعكم القذرة بالاموال التي ثمنها دماء وهتك ستر اهل منطقتكم
انا اتكلم عن مارئيت بام عيني عن فرق اغتيال تداهم المنازل غرضها القتل والترويع و السرقة واذلال الشرفاء
رايتهم بـ عيني يضربون امي و وسمعتهم بـ اذني وهم يهيلوننا بالسب والشتم
ومحاولة ضربي و تفتيشي وانا امراةء وهم وحوش بلبس عسكري منتهكين حرمتنا وحرمة منزلنا
سؤالي هل ترضى ان يمس غريب امك او اختك ان كنت شريف ؟
وانا هنا وباسمي وانا من اهل المظلومين و المسفوكة دِمائهم و المغيبة جثامينهم والمهدورة لديكم دِمائهم انا اخت لهم لا استطيع رؤيتهم وانا اسكن بنفس المنطقة التي هم يتورون بها عن اعينكم واعين المتربصين الذين ينتضرون فرصه ظهورهم لقتلهم والابلاغ عنهم وانا لا استطيع روئيتهم فكيف بحصار العوامية من جميع الجهات برجال الامن البواسل ان يعبروا نقاطها وقتل رجال امنكم
ما بالكم كيف تحكمون ؟
او لربما المطاردون يمتلكون طاقية الاخفاء وبها ينفذون الاعمال الارهابية التي أدعيتم انهم منفذيها !!!! ” ملاحظة لصاحب القلم المدعشن مدعي الملاحقة من قبل الدولة ان كان هناك خلاف سابق بينك وبين احد المدرجة اسمائهم فمن المعيب ان تخلط الاوراق وان يعمي الحقد عينيك فـ الاولى ان تعيد ارتداء النظارات” انا هنا احملكم كامل المسؤلية عن كل قطرة دم تسفك من اي مظلوم وحسبنا الله و هو نعم الوكيل.