أخبار عاجلة
الرئيسية » إسلايدر » #النظام_السعودي يزيل (#حي_المسورة) في بلدة #العوامية_الصامدة
#النظام_السعودي يزيل (#حي_المسورة) في بلدة #العوامية_الصامدة

#النظام_السعودي يزيل (#حي_المسورة) في بلدة #العوامية_الصامدة

في 19 رجب 1435 ، المصادف 18 مايو 2014 ، اصدرت وزارة الشؤن البلدية والقروية السعودية قراراً ، وافقت فيه على اجراءات نزع الملكية لبعض العقارات لصالح مشروع تطوير حي المسورة ببلدة العوامية بمنطقة القطيف شرق الجزيرة حسب المخطط المعتمد برقم 1562.
زعمت سلطة النظام السعودي بان هذا المشروع يهدف الى تطوير الحي وازالة الخطر الذي يلحق بساكنيه، وافتقاره لأدنى وسائل السلامة ، وان المنطقة ستكون بعد الإزالة منطقة خدمات، وستلحق بلدة العوامية بركب التنمية ضمن محافظات المنطقة الشرقية، وستخدم المنطقة الشرقية بصفة عامة وبلدة العوامية بصفة خاصة.!!
النظام السعودي ، نظام دكتاتوري مستبد بكل المقاييس ، تجاوز حدود الظلم الى ابعد الحدود وبكل وقاحة . احتل اراض ، وسرق خيرات ، واستعبد شعوب ، كل هذا باسم الدين . رجاله ، مجرمون ، وعاظه منافقون ، صفق له الكثير ، وتزلف له الكثير بما فيهم رؤوساء دول .
فما الذي يمنع هذا النظام من ان يزيف الحقائق ، ويزيل أحياء ، ويشرد عوائل ، ويغتصب بيوتها بحجة التطوير .!?
المعروف بان الكثير يصمت عندما يتعلق الأمر باجراءات هذا النظام الفاسد ، المكمم للافواه طمعا اوخوفاً .
قامت سلطة النظام السعودي وبناءاً على هذا القرار بتشريد العوائل من بيوتها في (حي المسورة) الواقع في بلدة العوامية الصامدة، حيث قامت لجنة بتقدير اسعار البيوت المراد ازالتها وباسعار بخسة . رفض عدد كبير من ساكني البيوت اخلاء بيوتهم لعدم قدرتهم على ايجاد بيوت بديلة من الممكن ان يشتروا بها بالمبالغ المقدرة لهم بدل الاخلاء ، ورفض عدد كبير ايضا التخلي عن ارضهم و بيوتهم وحيهم لتعلقهم العاطفي والتاريخي .
قامت بلدية العوامية وباجراء قاس بقطع الكهرباء والماء عن المعترضين . والعوائل التي تركت البيوت لم تجد لها مأوى سوى من بعض المحسنين من ابناء العوامية الذين فتحوا بيوتهم لاستقبالهم ، كما جرى اسكان البعض منهم في المساجد والحسينيات .
ومن المعروف بان حي المسورة من الاحياء التاريخية التي تحكي تاريخ الشيعة في المنطقة الشرقية ومقاومتهم للغزاة الطامعين في ارضهم وخيراتهم ، حيث تجاوز عمر بعض البيوت 400 عام .
 
يمكن ايجاز كذب ومزاعم النظام السعودي بالنقاط التالية :
1- لم يقم النظام السعودي باي مشروع خدمي ذا أهمية للمنطقة الشرقية قياساً لمناطق البلاد الأخرى بالرغم من ان المنطقة الشرقية هي أغنى مناطق البلاد بل العالم من حيث ثروة النفط.
2- لم يقم النظام بمساواة سكان المنطقة الشرقية بسكان المناطق البلاد الاخرى من حيث التوظيف والحصول على فرص العمل ، حيث يقوم النظام باستقدام عمالة اجنبية وعدم توظيف سكان المنطقة الشرقية وذلك لاسباب طائفية .
3- ان بلدة العوامية هي من البلدات المستهدفة من قبل النظام بسبب رفضها النظام السعودي الفاسد واعتراضها على سياساته القائمة على التمييز الطائفي البغيض ، وفي كل فترة يقوم النظام باكتساح البلدة وقتل وجرح عدد من ابنائها وتدمير وحرق العديد من بيوتها بحجة البحث عن مطلوبين ، فما حدى مما بدى ، واصبح النظام يفكر بسلامة أهالي الحي ، علماً كثير من ساكني هذا الحي هم من الرافضين لسياسة النظام.
4- لا زال هناك العديد من الاحياء الفقيرة في المنطقة في البلدات الاخرى والتي تسمى (احياء الصفيح) ، فلماذا لا يقوم النظام بازالتها واسكان ساكنيها باحياء جيدة ومناسبة تليق ببلاد هي من اغنى دول العالم.
5- لقد توعد النظام أهالي العوامية الصامدة باجراءات قاسية ، فما هي مناسبة هذه الالتفاتة الانسانية من قبل النظام لهذه البلدة المنكوبة.
 
ان نظام كهذا ، كذب كثيرا ، وتعدى على شعوب ، وانتهك اعراض ، وعمل كل السيئات ، لا يمكن ان يقنع الآخرين بمزاعم لا يصدقها حتى المرتزقة الذين يساندوه ، ومن كل ابناء وطننا الغالي، فما بالك بانداده .
على الجميع ان يلتفت لهذا الاجراء الخطير الذي ينفذه هذا النظام ، وان يقف بوجهه بقوة ، لان السكوت على القليل ، يتبعه سيل من الاجراءات يكون من الصعب مقاومتها ، لانه حينها تكون فرصة اثبات الوجود قد فقدت بدون رجعة .
نحن لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية نستنكر بشدة ما يقوم به هذا النظام ضد المواطنين الشيعة في العوامية ، ونحذر النظام من استمراره في مواجهة شعب نذر نفسه لمقاومة الاذلاء من بني سعود ، فالحرب تطول وان خسر المقاومون معركة.
 
#لجان_الحراك_الشعبي
عضو تيار الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية
1 جمادي الأولى 1438 30 كانون الثاني/يناير 2017
photo_2017-01-30_12-24-18
photo_2017-01-30_12-24-20