أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » المسيرات اليمنية وهيبة النظام السعودي المتبقية
المسيرات اليمنية وهيبة النظام السعودي المتبقية

المسيرات اليمنية وهيبة النظام السعودي المتبقية

يستمر سلاح الجو المسير اليمني باستهداف الداخل السعودي مرسخا معادلة الردع التي تحدث عنها، ومعلنا ان هيبة وجبروت دول العدوان السعودي المدججة بأسلحة اميركية كسرت وهزمة امام عزيمة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه. 

المعلومات الواردة من السعودية تشير إلى أن المسيرات اليمنية بدأت تحقق رعبا حقيقيا للسعوديين ويبدوا ان هذا السلاح اليمني بدأ يفرض حالة من الاستنفار السعودي وخصوصا مع عجز منظومات الاسلحة الموجودة في السعودية على ايقاف هذه المسيرات، وقد تحد ناشطون سعوديون مؤخرا عن اغلاق مطار جدة حيث اشارت بيانات تطبيق الرادار الى إلغاء عشرات الرحلات الجوية القادمة والمغادرة.

وبعد ان استهدف الطائرات المسيرة اليمنية مواقع هامة في قاعدة خالد الجوية بخميس مشيط التي تفصلها عن الحدود اليمنية حوالي 200 كلم، يأتي الحديث عن استهداف مطار جدية ايضا في سياق الرد على تصعيد تحالف العدوان السعودي ومرتزقته من اعتداءاتهم ضد الشعب اليمني، وارتكابهم المجازر ضد هذا الشعب.

وهذا يأتي فيما تستمر القوات اليمنية بتحقيق انتصارات وتقدما ملحوظا في معارك جبهة مأرب، حيث تكبد المرتزقةَ خسائرَ كبيرة، وقامت القوات اليمنية بإحكام السيطرة على سلسلة جبال البلق القبلي وهذا يتيح قطع جميع خطوط إمداد القوات الموالية لـتحالف العدوان ويعني في الحقيقة امساك القوات اليمنية فمفاتيح مأرب.

يبدوا ان تطور الاحداث فيما يتعلق بالحرب على اليمن يتجه نحو هزيمة كبيرة لدول العدوان وداعميهم امام الإرادة اليمينة المتمثلة ببطولة ابناء اليمن الذين رفضوا ان يخنعوا للإرادة الصهيواميركية ورفعوا صوتهم ليثبتوا الإرادة والعقيدة اقوى من الاسلحة مهما كانت متطورة.