أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » القوات اليمنية تُحبط هجوماً لجيش بني سعود استمر لـ 16 ساعة
القوات اليمنية تُحبط هجوماً لجيش بني سعود استمر لـ 16 ساعة

القوات اليمنية تُحبط هجوماً لجيش بني سعود استمر لـ 16 ساعة

كشف المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن الجيش اليمني واللجان الشعبية تصدّوا لمحاولات تقدّم التحالف السعودي على جبهات داخلية وخارجية انتهت بفشل ذريع دون إحراز أي تقدّم.

وقال العميد سريع في بيان، أن محاولات تقدم قوات التحالف في محافظة الجوف، استمرت 16 ساعة تحت غطاء جوي مكثف بأكثر من 30 غارة جوية دون أن يتمكنوا من تحقيق أي نجاح يُذكر.

المتحدّث بإسم القوات المسلحة ذكر أن القوة الصاروخية ساندت الجيش واللجان الشعبية في عملية التصدي، حيث أطلقت صاروخا باليستيا من طراز “قاصم” على تعزيزات المرتزقة وكانت الإصابة دقيقة، موضحاً أن الصاروخ أدى إلى مقتل وجرح العشرات في صفوف قوات التحالف السعودي وسبب حالة إرباك كبيرة لهم.

وأشار العميد سريع إلى أن “قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من التصدي لأكثر من خمسة زحوف ومحاولات تسلل للمرتزقة في جبهات الحدود والداخل تحت غطاء جوي بأكثر من 6 غارات جوية في الحدود” مشدداً على أن “محاولات قوى الارتزاق بآت بالفشل ولم يتمكنوا من إحراز اي تقدم”.

جاء ذلك بعد أيام قليلة على تمكن الدفاعات الجوية للجيش اليمني واللجان الشعبية، من إسقاط طائرة تجسّس تابعة للتحالف السعودي، في أجواء منطقة الكسارة قبالة نجران.

ووجّه أنصار الله السبت الفائت رسالة إلى “السعودية” والإمارات رداً على تصريحات “وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية” عادل الجبير الذي استخفّ بدور أنصار الله في مستقبل اليمن وذلك خلال مشاركته في مؤتمر “الحوار المتوسطي” في روما، الإسبوع الماضي.

وقال محمد الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى إن على “السعودية” والإمارات وقف العدوان ورفع الحصار وإلا فإن الشعب اليمني يملك القدرة على إيلامهم بقوته الصاروخية وطيرانه المسير.

يذكر أن فريق التواصل الخارجي اليمني كان قد كشف في تقرير أن اعتداءات التحالف السعودي على الشعب اليمني بلغت 7 الآلاف و628 عملية خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019 بينها غارات جوية وقصف صاروخي ومدفعي.

وقال مدير عام النقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني مازن الصوفي في تصريح له خلال فعالية أقيمت بالعاصمة صنعاء حول دور نشطاء اليمن في الخارج المناهضين للعدوان، أن الأمم المتحدة تظهر تقاعساً في الضغط على تحالف العدوان لرفع الحصار عن مطار صنعاء، مشيراً إلى أن نشطاء يمنيين وعرب في الخارج يسجلون مواقف مشرفة في الضغط لرفع الحصار عن مطار صنعاء بموازاة تخاذل أممي وعجز مجلس الأمن.