أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » #القحطاني يدعو لقمع حرية إعلاميي العرب بدعوى إساءتهم لقادة #السعودية ووضعهم على قائمة سوداء
#القحطاني يدعو لقمع حرية إعلاميي العرب بدعوى إساءتهم لقادة #السعودية ووضعهم على قائمة سوداء
سعود القحطاني ... مستشار في الديوان الملكي السعودي، والمشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية

#القحطاني يدعو لقمع حرية إعلاميي العرب بدعوى إساءتهم لقادة #السعودية ووضعهم على قائمة سوداء

فيما يتحضر العالم للاحتفاء بمرور اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف يوم ٣مايو من كل عام، دعا المستشار في الديوان الملكي السعودي، والمشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، سعود القحطاني اليوم الأربعاء ٢ مايو لقمع حرية إعلاميي العرب بذريعة إساءتهم لقادة المملكة ووضعهم على قائمة سوداء.

القحطاني دعاء السعوديين إلى وضع أسماء الإعلاميين الذين ثبت تورطهم بإساءات سابقة لبلاده تحت وسم أطلقه على “تويتر”، لتشكيل قائمة سوداء، على حد وصفه.

وأضاف: “قال سمو الأمير خالد الفيصل: ما ينسينا الخطا حب الخشوم، لا يوجد عاقل يرضى أن يتم استضافة أو إعطاء برامج لبعض الإعلاميين العرب الذين سبق أساءوا لقيادتنا ووطننا. من راهن على الارتزاق ضدنا واليوم ينافق لأخذ جزء من خيرات وطننا فأنا على ثقة أن وسائل الإعلام المملوكة لسعوديين (ستكرشهم)”.

وتابع: “بعض ملاك القنوات الفضائية السعوديين ومعدي البرامج ورؤساء التحرير بسبب انشغالهم لا يعلمون حقائق المرتزقة من الإعلاميين الذين أساءوا لمملكة الخير وقيادتها. مقاطعتهم مطلب وطني وقيادات إعلامنا يحتاجون لمشاركة الوطنيين. ضعوا أسماءهم وإساءتهم هنا. #قائمة_سوداء_للإعلامين_المسيئين”.

وقال: “ما لم يعتذروا بشكل واضح للقيادة والشعب السعودي ويعلنوا توبتهم وقبول اعتذارهم فلا أفهم إطلاقًا إصرار البعض على استقطابهم. و(هقواتنا) بملاك والمسؤولين على الإعلام السعودي الخاص كبيرة. وكلنا متأكد أنهم يشاركون الجميع الهم الوطني السعودي”.

ولم يسم القحطاني قنوات محددة، كما لم يحدد أسماء إعلاميين تشملهم تلك القائمة، فيما لم يصدر أي تعليق من القنوات السعودية الخاصة حتى ساعة إعداد هذا التقرير على دعوة المستشار.

وتمتلك السعودية عبر قطاعيها العام الحكومي والخاص المملوك لرجال أعمال، شبكة عملاقة من وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، بما فيها شبكة قنوات فضائية لكنها تفرض سيطرتها على جميعا حيث لا مكان فيها لصوت ينتقد أو يعارض سياسة الحكومة السعودية.

وتسجن السلطات العديد من الكتاب والإعلاميين على خلفية التعبير عن آراءهم المخالفة لها.

اضف رد