أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » ’’ #العفو_الدولية’’ تطلق حملة لإطلاق سراح الحقوقي البحريني #نبيل_رجب
’’ #العفو_الدولية’’ تطلق حملة لإطلاق سراح الحقوقي البحريني #نبيل_رجب

’’ #العفو_الدولية’’ تطلق حملة لإطلاق سراح الحقوقي البحريني #نبيل_رجب

أطلقت منظمة العفو الدولية حملة تضامن مع الحقوقي البحريني البارز نبيل رجب، داعية الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة إلى إطلاق سراحه.

 المنظمة وعبر حسابها بموقع “تويتر” لفتت إلى “ضرورة مطالبة ملك البحرين بوضع حد للقمع الذي تمارسه السلطات ضد الأشخاص الشجعان الذين يجاهرون بصوتهم دفاعا عن حقوق الإنسان”.

مشيرة إلى “أهمية تلك الضغوط وما يمكن أن تساهم فيه من إطلاق سراح الناشطين كما حصل مع الناشطة الحقوقية البارزة ابتسام الصائغ”.

وأوضحت المنظمة أن “رجب قد يواجه السجن لما يصل إلى 15 سنة في حال تمت إدانته”.

ومنتصف الشهر الماضي، أيدت محكمة النقض البحرينية الحكم بسجن «رجب» لمدة عامين، لإدانته في قضية أخرى بـ”بث أخبار كاذبة”، رافضة الطعن الذي تقدم به على الحكم الصادر من محكمة أقل درجة في وقت سابق.

وكانت محكمة الاستئناف قضت قبل أشهر بسجن “رجب” عامين لإدانته بـ”بنشر أخبار كاذبة” مفادها أن “السلطات البحرينية تعرّض السجناء السياسيين للتعذيب”.

وسيمثل “رجب” أمام المحكمة في 21 فبراير/ شباط الجاري في قضية تتعلق بتغريدات له على موقع التواصل الإجتماعي حول الحرب على اليمن والأوضاع داخل سجن “جو” المركزي في البحرين.

وخضع الناشط البحريني لعملية جراحية في أبريل/نيسان الماضي، ومنعت السلطات زوجته ونجله من زيارته في السجن، حسب ما قال نجله في بيان آنذاك.

وفي يوليو/تموز الماضي، دعا مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، البحرين، للإفراج فورا وبلا شروط عن “رجب”.

يُذكر أن نبيل رجب (53 عاما) ناشط حقوقي، ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الذي تحظره السلطات، بالإضافة إلى أنه عضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية.