أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » العبادي ينتقد واشنطن لعدم التنسيق مع القوات العراقية
العبادي ينتقد واشنطن لعدم التنسيق مع القوات العراقية

العبادي ينتقد واشنطن لعدم التنسيق مع القوات العراقية

انتقد رئيس الوزراء حيدر العبادي الولايات المتحدة الاميركية لعدم التنسيق مع القوات الامنية العراقية في تنفيذ ضرباتها الجوية على مواقع داعش الارهابية.

وتواصل الطائرات المقاتلة الاميركية مهاجمة مواقع تنظيم داعش الارهابي في العراق، فوجهت الاثنين الماضي ضربتين جويتين الى مواقع الارهابيين شمال شرق سنجار بمحافظة نينوى ليصل عدد الغارات الاميركية الى 190 غارة خلال 6 اسابيع منذ بدء الغارات يوم 8 اب الماضي.

وقال العبادي في مقابلة صحفية في نيويورك، بحسب موقع دجلة نيوز “الخطأ الوحيد الذي ارتكبته القوات الأميركية في الهجمات على داعش في العراق هو عدم التنسيق مع القوات العراقية على الأرض، فقواتنا تسير للأمام، وعندما تسير للأمام تحتاج إلى غطاء جوي، وهذا الغطاء غير متوفر حاليا”.

وعبر العبادي في الوقت نفسه “عن سعادته بالغارات الأميركية على داعش في سوريا طالما كانت الغارات تحقق أهدافها المرجوة”.

وقال العبادي، إن “العراق دفع ثمنا باهظا لقاء حالة عدم الاستقرار الذي تعيشه سوريا، مؤكدا أن مقاتلي داعش تسببوا بالألم والمعاناة للناس بعد انتقالهم للعراق”.

وعن مشاركة دول عربية في تنفيذ غارات جوية ضد داعش في سوريا قال رئيس الوزراء العراقي “من الجيد أن تشارك دول عربية في الحملة العسكرية على داعش، ولكن كان من المفترض أن يتم اتخاذ خطوة ضد التنظيم قبل الآن، فلطالما حذرنا من أن نهاية هذا الأمر ستتسبب في إسالة الكثير من الدماء، ولكن للأسف، لم يسمع أحد”.

أما عن الأوضاع الحالية في العراق بعد تسلمه الحكومة الجديدة، عبر العبادي عن “عدم رغبته بوجود ميليشيا مسلحة في العراق”، مؤكدا ضرورة أن “تنضوي جميع القوات المسلحة تحت مظلة الدولة”.

وحول مستقبل الوحدة العراقية، قال رئيس الوزراء القيادي في حزب الدعوة الاسلامية “هذا وطننا، وفي حال لم نعمل سويا فلن نستحق هذا الوطن”، مؤكدا انه “مستعد لإصدار قرارات صارمة وحاسمة، وأتوقع من الآخرين الالتزام بها”.

وكانت وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون أعلنت فجر أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة ودولا شريكة بينها عربية شنت أول ضربات جوية ضد أهداف تنظيم داعش بسوريا، فيما اكدت رسميا كل من السعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة مشاركتها بهذه الغارات.