أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » السيد نصرالله: يجب إيقاف العدوان على اليمن
السيد نصرالله: يجب إيقاف العدوان على اليمن

السيد نصرالله: يجب إيقاف العدوان على اليمن

طالب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله دول التحالف السعودي بضرورة إيقاف العدوان المفروض على الشعب اليمني الذي يحقق انتصارات كبيرة وصمود أسطوري في الميدان بحسب وصفه.

وفي خطابٍ متلفز، أكد السيد نصرالله أن “الشعب اليمني صمد صموداً اسطورياً وبطولياً وحقق انتصارات كبيرة في الميدان”، داعياً أصحاب العدوان لا سيما الحكام في “السعودية” إلى إيقاف هذه الحرب، سيما أن كل العالم يفتش اليوم عن إيقاف الحروب والبحث في كيفية مواجهة كورونا.

وأضاف أن “هذه الصرخة يجب أن ترتفع اليوم أكثر من أي وقت مضى، لأسباب إنسانية يجب أن يصرخ العالم كله ليطالب (السعودية) وحلفاءها بوقف هذه الحرب”.

في السياق ذاته، ثمّن السيد نصرالله مبادرة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي التي أعلن بها إستعداده لمبادلة المعتقلين الفلسطينيين في “السعودية” رغم أن لديه أسرى في السجون السعودية مؤكداً أن ذلك تعبير “أخلاقي وانساني عن موقفه وموقف هذا الشعب الصادق بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، وهذا الموقف يجب أن يقدر”.

الأمين العام لحزب الله، تطرّق أيضاً إلى نتائج فيروس كورونا وانعكاساته على أنظمة الحكم، مبيناً أننا أمام نظام عالمي جديد.

وقال أننا: “أمام واقع لا مثيل له والتداعيات قد تكون أكبر من الحرب العالمية الأولى والثانية وقد نكون بعد هذه الأزمة امام نظام عالمي جديد”.

مشيراً إلى أن “ما حصل دخل إلى كل المسافات، واليوم هناك نقاش ثقافي وعقائدي وديني وفلسفي، وهناك أيضا نقاش في أولوية الدول وجدوى الامم المتحدة والتكتلات الدولية”.

وتابع “لا نعرف إذا ما كانت الولايات المتحدة ستبقى متحدة أو هل سيبقى الاتحاد الأوروبي، وهناك نقاش حول أنظمة الرعاية الصحية في العالم وحول النظام الرأسمالي الاقتصادي.. لنراقب ما يحصل من دون تسرع لأن من الصعب حسم الأمور منذ الآن، لكن الأكيد أننا اليوم نعاصر تجربة جديدة لا شبيه لها من 100 أو 200 عام وقد تنقل البشرية إلى وضع ومعطيات جديدة على مختلف المستويات”.

إلى ذلك دعا سماحته إلى التوقف وأخذ العبرة مما يحصل اليوم في العالم، “عندما نرى الإدارة الأميركية مرتبكة وحائرة بسبب ما يحصل، وهي تقدم نفسها أعظم قوة في العالم”، موضحاً إن “العبرة أن هذا العالم والبشرية التي وصلت في الحضارة والتكنولوجيا إلى قمتها، أمام فيروس صغير هذا هو واقع العالم، الدول أقفلت والشركات أقفلت وصندوق النقد أعلن أن العالم دخل في مرحلة الركود الاقتصادي والجامعات والمدارس والسياحة وحبس 3 مليار ومئات الملايين من البشر وما تقدم يجب التوقف عنده طويلاً”.