أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع تدعو لمقاطعة البضائع الصهيونية
الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع تدعو لمقاطعة البضائع الصهيونية

الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع تدعو لمقاطعة البضائع الصهيونية

دعت رابطة إماراتية ترفض التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، إلى مقاطعة أية منتجات تصل من تل أبيب إلى بلادها.

وأوضحت “الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع”، في بيان، أنها “تدعو أبناء الشعب الإماراتي إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية”.

وأضافت الرابطة أن تلك المنتجات “تستعد لغزو الأسواق الإماراتية قريباً على هامش الاتفاق التطبيعي بين الإمارات وإسرائيل”، دون تفاصيل.

الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع تدعو لمقاطعة البضائع الإسرائيلية

ويوم الاثنين الماضي، انتهت أول ندوة إلكترونية تقيمها الرابطة بمشاركة نشطاء خليجيين إلى أن رفض الشعوب يجعل تطبيع دول عربية وخليجية مع إسرائيل “بلا قيمة”.

ودُشنت الرابطة، حسب موقعها الإلكتروني، في 22 أغسطس الماضي، عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 13 من الشهر ذاته، توصل الإمارات و”إسرائيل” إلى اتفاق تطبيع بين البلدين.

وتهدف الرابطة التي “تتكون من مجموعة من المثقفين والأكاديميين الإماراتيين إلى مضاعفة حجم الوعي بين صفوف المواطنين للتحذير من خطورة التعاون المتبادل مع إسرائيل”.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين “إسرائيل” والدول العربية قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

كما تطالب بأن تعتمد أي عملية تطبيع للعلاقات على مبدأ “الأرض مقابل السلام”، المنصوص عليها في المبادرة العربية لعام 2002، وليس على قاعدة “السلام مقابل السلام”، التي تنادي بها “إسرائيل” حالياً.