أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » “الداخلية” تعلن عن هجوم مسلح على سجن جو أدى لمقتل أحد عناصرها وفرار 10 محكومين
“الداخلية” تعلن عن هجوم مسلح على سجن جو أدى لمقتل أحد عناصرها وفرار 10 محكومين

“الداخلية” تعلن عن هجوم مسلح على سجن جو أدى لمقتل أحد عناصرها وفرار 10 محكومين

مرآة البحرين: أعلنت وزارة الداخلية البحرينية (الأحد 1 يناير/ كانون الثاني 2017) أن مجموعة مسلحة مكونة من 4-5 أشخاص هاجمت سجن جو المركزي ما أدى لمقتل أحد الحراس، وفرار 10 محكومين على ذمة قضايا سياسية.

وقالت الداخلية في بيان إن “مجموعة إرهابية مكونة من 4 إلى 5 عناصر، هجوماً مسلحاً باستخدام بنادق أوتوماتيكية ومسدسات على مركز الإصلاح والتأهيل في (جو)  في حوالي الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم “الأحد ” الأول من يناير 20177 ، أسفر عن استشهاد الشرطي عبدالسلام سيف أحمد وإصابة آخر بإصابة متوسطة وذلك أثناء  التصدي للعناصر الإرهابية ، كما أسفر الحادث عن هروب عدد 10  من المحكومين في قضايا إرهابية”.

وأصدر وزير الداخلية راشد بن عبدالله آل خليفة قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الواقعة، وقالت الوزارة إن “الأجهزة الأمنية المختصة باشرت فور وقوع الحادث إجراءاتها في الموقع وحوله والطرق والمنافذ المؤدية إليه، وإخطار النيابة العامة”.

وأضافت “تكثف الأجهزة الأمنية من أعمال البحث والتحري  للقبض على العناصر الإرهابية المتورطة وكذلك المحكومين الهاربين المتورطين بارتكاب أعمال إرهابية”… والمحكومين الذين تمكنوا من الفرار بحسب الداخلية هم:

 

(1)      أحمد محمد صالح محمد الشيخ “26 عاما” محكوم 73 سنة

(2)        عمار عبدالله عيسى عبدالحسين “28 عاما ” محكوم بالمؤبد بالإضافة إلى سنتين

(3)        محمد إبراهيم ملا رضي آل طوق”26 عاما ” محكوم 28 سنة

(4) حسن عبدالله عيسى عبدالحسين “24 عاما” محكوم بالمؤبد

(5) عيسى موسى عبدالله حسن “24 عاما”محكوم بالمؤبد

(6) حسين عطية محمد صالح “37 عاما ” محكوم بالمؤبد

(7) صادق جعفر سلمان حسين “27 عاما”محكوم بالمؤبد بالإضافة إلى 41 سنة

(8) عبدالحسين جمعة حسن أحمد العنيسي “31 عاما”محكوم بالمؤبد

(9) رضا عبدالله عيسى الغسرة “29 عاما”محكوم بالمؤبد بالإضافة إلى 79 سنة

(10) حسين جاسم عيسى جاسم البناء “27 عاما ” محكوم 43 سنة

وطلبت الداخلية كل من لديه معلومات تساعد في إلقاء القبض على المحكومين الهاربين والعناصر الإرهابية التي قامت بمساعدتهم في التخطيط والتنفيذ التواصل معها، محذرة في الوقت ذاته، كل من يتستر على أي منهم بأنه يقع تحت طائلة القانون والمساءلة الجنائية .