أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » الحقوقي #عادل_السعيد يكذب مزاعم النظام #السعودي حول تبريريها الحصار العسكري على #العوامية
الحقوقي #عادل_السعيد يكذب مزاعم النظام #السعودي حول تبريريها الحصار العسكري على #العوامية
عادل السعيد

الحقوقي #عادل_السعيد يكذب مزاعم النظام #السعودي حول تبريريها الحصار العسكري على #العوامية

كذب عضو المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان الناشط الحقوقي “عادل السعيد” مزاعم بيان الداخلية حول تبريرها الهجوم العسكري والحصار الأمنية الكامل على بلدة العوامية شرق المملكة منذ فجر الأربعاء الماضي الذي أسفر عن سقوط أربعة شهداء بينهم طفل يبلغ من العمر سنتين وإصابة العشرات بالإضافة قيامها بهدم منازل ومساجد وأبنية بحي المسورة الواقع في البلدة بذريعة التطوير والإنماء وبذريعة محاربة الإرهاب وملاحقة مطلوبين في مخالفة صارخة للقانون الدولي والإنساني.

ولفت “السعيد” إلى أن بيانات الداخلية على الدوام هي عبارة عن أكاذيب منسوجة بشكل سيّء، مضيفاً: على الأقل هي كذلك، لمن لديه أقل دراية بالوقائع التي تجري في #العوامية.

وقال الناشط الحقوقي إن بيان الداخلية على أثر عمليتها الهمجية في #العوامية ، لا يخرج من سياق منهجها الذي قوامه الكذب والافتراء المتعمد، تماماً، كما في أغلب بياناتها.

وأوضح “السعيد” قائلاً: البيان قال أن المطلوبين داخل #حي_المسورة ،وفي نفس الوقت نسب لهم جريمة قتل طفل أصابته رصاصة عند المصرف الصحي بين العوامية والقديح!.

وتابع: #حي_المسورة يقع وسط #العوامية ، كما أن الحي عبارة عن منازل متلاصقة وممراته ضيقة جدا ويستحيل أن تصل رصاصة منه إلى موقع الطفل البعيد جدا!.

وأشار عضو المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان إلى أن يبان الداخلية تهرب من ذكر روايته عن عملية قتل القوات #السعودية علي عقاقه، وهو من بلدة أم الحمام، ومن ثم قيام مدرعة عسكرية بجرف سيارته لمسافة!.