أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » الحقوقي #عادل_السعيد: وزير الداخلية يقود سياسات همجية ومتهورة بحق #العوامية
الحقوقي #عادل_السعيد: وزير الداخلية يقود سياسات همجية ومتهورة بحق #العوامية

الحقوقي #عادل_السعيد: وزير الداخلية يقود سياسات همجية ومتهورة بحق #العوامية

قال الناشط الحقوقي وعضو في المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان “عادل السعيد” إن السلطة السعودية ترتكب جريمة كبيرة بحق بلدة العوامية عن طريق سياسات همجية ومتهورة، يقودها وزير الداخلية وولي العهد محمد بن نايف @M_Naif_Alsaud .

وفي سلسلة تدوينات له في حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، أوضح الناشط “السعيد” إن السلطة السعودية تتكلم في صحفها عن ما تسميه تنمية في حي المسورة بالعوامية، لكن أصحاب منازل الحي يعيشون أوضاع صعبة جراء سياسة التهجير القسري.

وأعرب الناشط الحقوقي “السعيد” عن تعجبه قائلا: إن كثير من أصحاب منازل حي المسورة باتوا لا يمتلكون منازلا بعد قيام السعودية بقسرهم على الخروج من منازلهم الأصلية بقطع الكهرباء. يقولوا تنمية!

وتابع: كما أن عدد منهم اضطروا مرغمين على الخروج من بلدتهم بحثا عن شقق إيجار. هذه هي تنمية السعودية، هدم منازل المواطنين بدون ضمان حيازتهم لبديل.

وتساءل بقول: هل ما تسميه السعودية تنمية منحصر في مسورة العوامية أو أن هناك أحياء أخرى فيها مهددة بتنمية التهجير؟!

وذكر “السعيد” أن السلطة السعودية تقوم حاليا بإبلاغ الكثير من أصحاب المنازل في أحياء متعدد في البلدة بضرورة مراجعتهم للجهات المعنية من أجل المباشرة في تثمينها.

وأكد “السعيد” بأن هذه الإجراءات التي تقوم بها السعودية ضد مواطنيها في بلدة العوامية بحسب مصادر أهلية تهدف إلى تهجير سكانها من بلدتهم كإجراء انتقامي منهم.

وانتهى الناشط الحقوقي إلى أنه باختصار، السلطة السعودية الآن في صدد تطبيق ما دعا له أحد كتاب صحفها الصفراء قبل سنوات، عندما طالب بمسح بلدة العوامية وتحويلها إلى مواقف سيارات.