أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » الأهالي يرفضون تهديد السلطات بهدم #حي_المسورة الأثري في #العوامية
الأهالي يرفضون تهديد السلطات بهدم #حي_المسورة الأثري في #العوامية

الأهالي يرفضون تهديد السلطات بهدم #حي_المسورة الأثري في #العوامية

يواصل أهالي بلدة العوامية في شرق المملكة رفضهم إزالة حي المسورة الأثري من قبل السلطات السعودية.

وكانت السلطة السعودية هددت بهدم حي المسورة الأثري في بلدة العوامية، وذلك بعد المداهمات الأمنية والتمييز الإنمائي ضدها، ما أثار غضبًا شعبيًا واسعًا.

ويدخل حي المسورة في العوامية اليوم في دائرة خطط النظام الهدامة، فمع بداية العام أعلنت أمانة المنطقة الشرقية في السعودية عن بدء إزالة الحي الأثري وهدم الأبنية التاريخية فيه، مبررة الخطوة بالقول إنها تهدف إلى تطوير البلدة وتنميتها. كما أشارت إلى أنه تم تثمين الأبنية التي يتجاوز عددها الأربعمئة وأنه سيتم تعويض السكان.

فيما نقضت تأكيدات المواطنين إدعاءات الأمانة حيث أشاروا إلى أن ما يجري أشبه بالإخلاء القسري، وهذا ما يثبته إقدام السلطات على قطع التيار الكهربائي عن جزء من الأحياء وطلبها من الأهالي مراجعتها للتوقيع على قبول الإخلاء.

وأكد الأهالي أن التعويضات التي أقرّتها أمانة المنطقة للعائلات التي كانت تسكن الحي غير كافية في ظل الوضع الاقتصادي الحالي، وخاصة لجهة احتكار الأراضي من قبل السلطة أو الأمراء المتنفذين.

المواطنون أشاروا أيضا إلى أن العملية التي بدأ تنفيذها والتي تكلف بحسب التقديرات مليار ريال لا تندرج ضمن المطالب التنموية الملحة التي تحتاجها البلدة، وأوضحوا أن البلدة تفتقر إلى مستشفيات ومدارس، كما أبدوا مخاوفهم من أن تتم إضافة الأرض إلى أملاك الدولة كما حصل في السابق.

إضافة إلى الشق الإنساني، تشكل العملية خطرًا جديدًا على المعالم الأثرية في السعودية التي أقدم النظام على طمس معظمها في مناطق مختلفة من البلاد.

إلى ذلك، فقد أكد خبراء آثار أن تاريخ بناء المباني المهددة يعود إلى أكثر من أربعمئة عام، وأنها تستحق الترميم لتصبح متحفًا أثريًا.

بدورهم، يرى نشطاء أن السلطة السعودية تسلّط مجددًا سيفها على بلدة العوامية مهددًة هذه المرة عقودًا من تراثها.

من جهته، استنكر الشيخ حسن الصالح إعلان أمانة المنطقة الشرقية بدء إزالة حي المسورة الأثري في بلدة العوامية وهدم الأبنية التاريخية الموجودة فيه، بحجة تطوير البلدة موضحاً أن الحي “تاريخ عريق في كل شبر منه يحكي إرث وبطولة سطرها الآباء والأجداد”.

وأكد الشيخ الصالح في مقطع فيديو رفض أبناء العوامية التنازل عن المنازل التي تزيد أعمارها على مائة عام، مشدداً على عدم الرضوخ لمخطط الحكومة، مبيناً أن “السلطات لن تعطي أحداً أي تعويض عن المنازل كما تزعم”.