أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » اكثر من 100 متظاهر يمني بين قتيل وجريح بنيران العسكر
اكثر من 100 متظاهر يمني بين قتيل وجريح بنيران العسكر

اكثر من 100 متظاهر يمني بين قتيل وجريح بنيران العسكر

قامت قوات الامن اليمنية بمهاجمة الاعتصامات السلمية في العاصمة صنعاء. ما ادى لسقوط ضحايا بين قتيل وجريح. في خطوة أعقبت رفض الرئيس عبد ربه منصور هادي للمبادرة التي تقدم بها شيوخ القبائل لحل الازمة في البلاد.

وحملت حركة انصار الله الحكومة مسؤولية كل قطرة دم تراق مؤكدة استقدام عناصر مرتبطين بجماعة القاعدة الى العاصمة لمواجهة المطالب الشعبية السلمية.

ففي تطور وصف بالخطير أقدمت قوات الأمن اليميني على اطلاق النار نحو المحتجين المعارضين للحكومة والمؤيدين لحركة أنصار الله، قرب مقرِ رئاسةِ الوزراء بالعاصمةِ صنعاء، ما أدى إلى وقوع قتلى واصابات في صفوف من لم تتعد مطالبهم مساحة تليق بحجمهم في الحياة السياسية اليمنية، من إلغاء قرار رفع أسعار المحروقات، وتنفيذ نتائج الحوار الوطني، واقالة الحكومة. في مسيرات تشهد الصور على سلميتها.

لكن الحكومة اليمينة لم تعدم المبرر كي تطلق نيرانها على صور هؤلاء، فهم وفقا للسلطات خارجون عن القانون،  لأنهم اغلقوا الطريق أمام وزارتي الكهرباء والاتصالات وتقنية المعلومات، كما واتهمتهم باقتحام مجلس الوزراء وهو ما نفته حركة انصار الله ثم ما لبث أن نفاه مصدر أمني بوزارة الداخلية اليمنية.

وقالت الحركة على لسان القيادي فيها محمد البخيتي أنّ الحكومةَ اليمنيةَ بارتكابِها جريمةَ فَتْحِ النارِ على المتظاهرين تكونُ قد خَطّتْ آخرَ سطورِ عمرها، معلنة أنها ستدرس خيارات قاسية خلال الساعات القادمة للرد على اعتداءات السلطة.

وفيما يستمر هؤلاء في تلبية نداء قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي , فإنهم يؤكدون على سقوط كل المبادرات التي وصفوها بالالتفافية على ما اسموه ثورة تستهدف الفساد في البلاد.

واكد علي البخيتي القيادي في حركة انصار الله ان ما حصل اليوم (الثلاثاء) جريمة، الصور ومقاطع الفيديو لا تحتاج الى تعليق، ما حصل جريمة ضد متظاهرين سلميين، تم قتل وجرح العشرات منهم دون وجه حق، ما حصل اليوم هو تكرار لما حصل يوم جمعة الكرامة، تكرار للمجازر التي ارتكبت منذ سنوات.

وقال البخيتي نحن نعيش لحظات مأساوية، اليوم كان الشباب في مسيرة سلمية متوجهين امام رئاسة الوزراء ليشكلوا ضغطا عبر اصواتهم امام الحكومة التي ترفض الاستقالة لحد الان.

واضاف… للاسف تم قتل المتظاهرين بدم بارد دون ان يكون بينهم مسلحين، دون ان يكون بالطرف الاخر اية اصابات.

واوضح القيادي في حركة انصار الله ان الحكومة اصدرت الثلاثاء بيانا امنيا اتهمت فيه المتظاهرين بانهم كانوا ينوون اقتحام مجلس الوزراء، مع ان الساحة في شارع المطار التي يسيطر عليها المتظاهرون فيها ثلاث وزارات، ولم يقتحم المتظاهرون هذه الوزارات، فكيف يشاع هناك نية لاقتحام مجلس الوزراء.