أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » مركز الحراك الإعلامي » استشهاد #الشيخ_نمر_باقر النمر فضح نفاق الهيئات الدولية
استشهاد #الشيخ_نمر_باقر النمر فضح نفاق الهيئات الدولية

استشهاد #الشيخ_نمر_باقر النمر فضح نفاق الهيئات الدولية

أكد العلماء والمحاضرون في الندوة الفكرية الافتراضية التي أقيمت بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد آية الله الشيخ نمر باقر النمر أن شهادة الفقية العلامة النمر فضحت نفاق الهيئات الدولية.

وعقد مركز الأمة الواحدة للدراسات الفكريّة والاستراتيجيّة بالتعاون مع مؤسسة عاشوراء الدولية ومركز إحياء تراث الشهيد النمر في البحرين ندوة فكريّة إحياء للذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد الشهيد آية الله الشيخ نمر باقر النّمر، وتخليدًا للدماء الطاهرة الطاهرة التي سفكت ظلماً تحت عنوان “الفكر السياسي عند الشهيد النمر” عبر منصة زوم الافتراضية.

وحَفِل برنامج الندوة بمشاركة قيمة من نخبة من السادة العلماء والمفكرين وشخصيات سياسية وإعلامية من لبنان والبحرين وإيران والعراق.

واستهلت الندوة بمقدمة حول حياة الشهيد النمر لمقدم الندوة السيد الدكتور محمد الحسيني وآيات بيّنات من الذكر الحكيم للقارىء الدوليّ والخطيب الحسيني السيد عباس شرف الدين إضافة إلى فيلم وثائقي لأبرز مقالات الشيخ الشهيد الفكرية والسياسية.

وانطلقت أعمال الندوة بكلمة ترحيبيّة لرئيس مركز الأمة الواحدة السيد فادي السيد الذي تحدّث فيها عن مفهوم صرخة الشهيد النمر في استنهاض الأمة في وجه الطغاة وفضح أضاليلهم فكان حجة على كل الخانعين للظَلَمة حيث دعا للحرية والكرامة والعزّة غير مبالٍ بحكم الإعدام الذي أصدره الطاغوت بحقه الذي تعمّدِ إخفاء جثمانه الشريف خوفًا على عرشه الذي سيسقط لا محالة.

وأكّد السيد فادي السيد على مزايا الشهيد العلّامة مشيراً الى أن الدماء الطاهرة التي سفكت ظلمًا ما هي الّا نتيجة للدفاع عن الحق ونصرة المظلوم واعتبر سماحته أن النظام السعودي نظامًا استبداديّا حاقدًا ينفذ مشروعًا صهيونياً أمريكياً في المنطقة، موضحاً أن هذا النظام الفاشل أعدم الشهيد النمر لانه ثار على ظلمه وعدوانه.

وطالب السيد بتحرير جثمان الشيخ النمر لان في ذلك انتهاكاً لحقوق الانسان وشرعته الدولية التي نصت عليها شرعة حقوق الانسان الدولية.

وختم بالقول: “إن آثار الشهيد ماثلة للعيان في كل حين والشهيد اذا سقط فدمه الزاكي ينبت خيراً في الارض، مشدداً على ضرورة متابعة المسيرة التي بدأها الشيخ النمر لانها استمرار لمسيرة خط حضرة الإمام الحسين(ع) في كربلاء”.

وتوالت الكلمات فقد كانت كلمة لرئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة فضيلة الشيخ ماهر حمود الذي أشار الى دور العلماء في مواجهة الظلم وضرورة إستقلالهم عن السلاطين وتطرّق الى الجريمة الوحشية التي ارتكبها النظام السعودي بحق الشهيد النمر وما يلاقيه المعارضون، معتبراً أن التجاوزات الوهابية للدين الاسلامي بريء منها ولا تمت بصلة لأهل السنة والجماعة.

وأضاف بأن النظام السعودي إنما يمثل فرقة من الوهابيّة التي تنفذ مشاريع صهيونية أمريكية، مؤكداً بأن هذا النظام الفاشل الظالم المنتهك لكرامة الانسان لن يكون سوى خادم عند الصهاينة ولا يمتّ للاسلام بصلة.

والدكتور راشد الرّاشد رئيس مركز احياء تراث الشهيد النمر في البحرين تحدث في كلمته عن مزايا الشهيد الفكرية في الدين والسياسة لاسيما فكرة الاصلاح السياسي والحقوق السياسية والعلاقة بين الدين والدولة من منظار الشيخ الشهيد حيث أن الشيخ النمر كان يمثل الرمز والمنهج الاصلاحي لبناء الحركات المناهضة للعدوان اينما وجد، معتبراً أن الأفعال الشنيعة التي قامت بها السلطة ما هي الا تعبير عن خطورة الشيخ الشهيد على عروشها فارادوا بإعدامه أن يسكتوا الاصوات المناهضة الظلم إلا أنهم سيخسرون وكلمة الحق ستعلو عالياً.

وفضيلة الشيخ محمد الزعبي، عضو المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان  في قراءته في مرافعة الكرامة أكد أن الشهيد العلامة نمر النمر فضح بهذه المرافعة ظلم وظلامية النظام القاتل، كما فضح نفاق الهيئات الدولية التي لو كانت صادقة في شعاراتها عن حقوق الإنسان لاتخذت الشهيد النمر رمزاً وبطلاً حيث وقف يطالب بحرية الإنسان وكرامته في المكان الأكثر معاداة لحقوق الإنسان في العالم.

ولفت الى أن مرافعة الشهيد النمر أسقطت سعي القتلة لتوظيف إعدامه في إطار مشروعهم القائم على الفتن المذهبية، وأضاف بان الشهيد النمر ليس شهيد مذهب معين بل هو شهيد الإسلام الذي يقدس شهادته كل حر في العالم.

وكلمة الكاتب والباحث اللبناني سماحة الشيخ توفيق علوية عن الموقف الحسيني والإنتقام الالهي من المجرمين على النهج اليحياوي مستعرضاً أوجه الشبه بين النبي يحيى والإمام الحسين عليهما السلام، لافتًا الى النهج الحسيني في كل مواقف الشهيد النمر وأن الإنتقام الإلهي له آت لا محالة.

وكلمة الباحث الاسلامي في إيران فضيلة الشيخ رسول باقري الذي لخص موقف الجمهورية الاسلامية في إيران من جريمة إعدام آية الله النمر وتحدث عن مزايا الشهيد قدس الله سره.

وكلمة مديرة قسم الدراسات في مركز الامة الواحدة “د. ليندا طبوش” التي شرحت حقوق الإنسان بين الدستور والتطبيق رابطةً بما جرى للشهيد آية الله النمر ثم تقدمت الإعلامية فاتن الربيعي من العراق بمداخلة من سؤالين:

1 ـ كيف لنا اليوم في ذكرى الشهيد الشيخ النمر أن نوصل رسالة الى شبابنا في السير على هذا المنهج؟

2 ـ  كيف نستثمر في بناء جيل حقيقي يعرف قيمة الجهاد والمقاومة بعد إعلان سيطرة الغرب على عقول الشباب؟

وأثمرت مداخلة الاستاذة فاتن حواراً أدلى فيه الزملاء واصحاب السماحة بآرائهم القيّمة.

وختم مدير مركز الامة الواحدة للدراسات الفكرية والإستراتيجية بكلمة شدد فيها على ان نهج الشهيد النمر هو مثال وقدوة للأجيال والشباب وسيزلزل عروش الطغاة.