أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » ارتشى من “النظام السعودي” ويرجّح وصوله للإمارات.. كيف ينظر الإسبان لملكهم السابق؟
ارتشى من “النظام السعودي” ويرجّح وصوله للإمارات.. كيف ينظر الإسبان لملكهم السابق؟

ارتشى من “النظام السعودي” ويرجّح وصوله للإمارات.. كيف ينظر الإسبان لملكهم السابق؟

أظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه اليوم الأحد، أن نحو ثلثي الإسبان يعتقدون أن الملك السابق خوان كارلوس -الذي غادر البلاد الأسبوع الماضي وسط فضيحة مالية- ما كان ينبغي أن يتوجّه للخارج.

ويُتهم خوان كارلوس بتلقي رشوة سعودية بقيمة مليار دولار، وقال في وقت سابق إنه رهن إشارة الادعاء العام الإسباني.

وكان كارلوس -الذي تنازل عن العرش عام 2014- أعلن فجأة قراره المغادرة يوم الاثنين الماضي، ولم يرد أي تأكيد رسمي بشأن وجهته، لكن صحيفة موالية للعرش الملكي قالت إنه غادر إلى الإمارات.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة سيغمادوس لصالح صحيفة إل موندو أن 63.3% ممن استُطلعت آراؤهم عبّروا عن استيائهم من مغادرة الملك السابق البالغ من العمر 82 عاما، في حين أيد 27.2% رحيله.

وقال نحو 80.3% إنهم يعتقدون أن خوان كارلوس كان يتعين أن يواجه إجراءات قانونية محتملة، ورأى 12.4% أنه ليس مذنبا، بينما لم يعبّر 7.3% عن رأيهم في هذا الجانب.

وفي يونيو/حزيران الماضي، فتحت المحكمة العليا الإسبانية تحقيقا أوليا في ضلوع خوان كارلوس في عقد لخط سكك حديدية فائق السرعة في السعودية، بعد أن ذكرت صحيفة لا تريبيون دي جنيف السويسرية أنه تسلم 100 مليون دولار من ملك السعودية الراحل عبد الله بن عبد العزيز. وفتحت سويسرا تحقيقا أيضا في الواقعة.

ولا يخضع ملك إسبانيا السابق للتحقيق الرسمي، وقد رفض مرارا التعليق على الاتهامات.

وقال محامي كارلوس -يوم الاثنين- إن موكله تحت تصرف المدعي العام الإسباني، رغم قراره المغادرة.

وذكرت صحيفة “إيه بي سي” (ABC) الموالية للنظام الملكي -يوم الجمعة- أن خوان كارلوس سافر بطائرة خاصة من إسبانيا إلى الإمارات يوم الاثنين.

وقالت وسائل إعلام أخرى إنه موجود في جمهورية الدومنيكان أو البرتغال، وقال المسؤولون هناك إنهم لا يعلمون بوصوله.

وأحجمت متحدثة باسم الحكومة الإسبانية اليوم الأحد عن التعليق على مكان وجود الملك السابق، وامتنع محاميه والقصر الملكي عن الإفصاح عن مكانه.