أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » إعلامي مصري يحطم #تركي_آل_الشيخ بعد إنسحابه من #مصر: “إلى مزبلة التاريخ”
إعلامي مصري يحطم #تركي_آل_الشيخ بعد إنسحابه من #مصر: “إلى مزبلة التاريخ”

إعلامي مصري يحطم #تركي_آل_الشيخ بعد إنسحابه من #مصر: “إلى مزبلة التاريخ”

شن الإعلامي المصري “أسامة جاويش” هجوما عنيفا على المستشار بالديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الترفيه “تركي آل الشيخ” في اعقاب إعلانه عن الانسحاب من الاستثمار في مصر وبيعه نادي “بيراميدز” لكرة القدم لمستثمر إماراتي.

وقال “جاويش” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”ارحل غير مأسوف عليك فلم تكن غير شوال قبيح للرز حاولت إفساد الرياضة في مصر وشراء الذمم وزرع الفتنة فنلت ما تستحق من الجمهور الذي لم ولن يلهث وراء أموال كفيل قبلك ولا بعدك”.

وأضاف:” إلى مزبلة التاريخ يا #تركي_ال_الشيخ”.

إعلامي مصري يحطم آل الشيخ بعد إنسحابه من مصر: "إلى مزبلة التاريخ"

واعلن تركي آل الشيخ، سحب كافة استثماراته في مصر، وبيع ناديه “بيراميدز” لمستثمر إماراتي، وذلك بعد سلسلة انتقادات ورفض من الجمهور المصري.

وأعلن “بيراميدز” في بيان، الجمعة، عن نقل ملكية النادي للمستثمر الإماراتي سالم سعيد الشامسي، وتصفية جميع الاستثمارات الرياضية لتركي آل الشيخ.

وفي وقت سابق الخميس، ألمح آل الشيخ إلى تجميد استثماراته في الكرة المصرية، وإيقاف نشاط ناديه، بعدما نشر مقطع فيديو عبر حسابه بموقع “فيسبوك”، أمس الخميس، للمذيع أسامة كمال، يهاجم فيه اتحاد الكرة بعد تمسكه بتبديل مباراة الأهلي وبيراميدز في الدوري بلقاء كأس مصر، يوم الخميس المقبل.

وقال أسامة كمال عبر برنامجه، إنه لا بد من احترام المصريين وعدم البحث عن “كسر نفسهم”.

وعلق آل الشيخ على الفيديو: “معاك حق وأنا مالي ومال الصداع.. وربنا ميجيب كسره لحد”.

وأشعلت سياسات آل الشيخ في الرياضة المصرية أزمة بين اتحاد الكرة المصري والنادي الأهلي، حيث طلب تأجيل لقاء بيراميدز والأهلي بالدور الثاني من الدوري، لحين خوض حامل اللقب مباراة القمة أمام الزمالك في ختام الدور الأول، حفاظاً على تكافؤ الفرص.

وأُجِّلت مباراة بيراميدز في الدوري المصري الممتاز واستبدلت بمباراة الكأس، وهو ما يرفضه النادي الأهلي.

وواجهت نشاطات آل الشيخ الرياضية في مصر انتقادات واسعة واستياءً من الجمهور المصري وصل إلى حد شتمه على مدرجات الملاعب.

وكان آل الشيخ قال، في يناير الماضي، إنه يدرس عرضاً خليجياً لبيع نادي “بيراميدز” المصري، الذي يستحوذ على ملكيته، وذلك بعد 10 أيام من إقالته من مناصبه الرياضية في المملكة.

واشترى المسؤول السعودي، في يونيو الماضي، نادياً مغموراً يُدعى “الأسيوطي سبورت”، وغيّر اسمه إلى “بيراميدز”، كما عزّز صفوفه بلاعبين محليين وأجانب مقابل مبالغ مالية طائلة، من أجل منافسة الغريمين التقليديين (الأهلي والزمالك) في الدوري المصري الممتاز.