أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » إسرائيل “عاجزة عن شكر” بن سلمان وخصته وحده بهذا الأمر دون الملوك السابقين
إسرائيل “عاجزة عن شكر” بن سلمان وخصته وحده بهذا الأمر دون الملوك  السابقين

إسرائيل “عاجزة عن شكر” بن سلمان وخصته وحده بهذا الأمر دون الملوك السابقين

نشرت صفحة “إسرائيل بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية مقطع فيديو عبر صفحتها في موقع تويتر، وثق رسالة من قبل عدد من المستوطنين الإسرائيليين، للمملكة، بمناسبة اليوم الوطني فيها، وبالتزامن مع حالة الهرولة في الخليج تجاه التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وظهر من المقطع الذي نشرته الصفحة الإسرائيلية، رسائل عدد من الإسرائيليين للمملكة قالوا فيها:

“السلام عليكم لأصحابنا بالمملكة ، بمناسبة اليوم الوطني، نهنئ الشعب في المملكة بالأمن والصحة والمزيد من النجاح الباهر”.

واستمر المقطع مظهراً أشخاص إسرائيليين آخرين يرسلون التهاني والتبريكات بلغة عربية وعبرية للشعب في المملكة، حيث قال أحدهم:

“بمناسبة اليوم الوطني للمملكة بتمنى لكل أصحابي يوم وطني سعيد”.

ولم يسبق أن قدم كيان الاحتلال أي تهان رسمية للمملكة بمناسبة يومها الوطني، إلا بعهد محمد بن سلمان الذي صار الحاكم الفعلي للمملكة.

وتفاعل عدد من المغردين والنشطاء مع المقطع الذي نشرته الصفحة الإسرائيلية.

معبرين عن امتعاضهم وغضبهم من هذه السياسة التي باتت تتبعها وزارة الخارجية الإسرائيلية وبإشراف أمني.

من أجل اختراق الشعوب والمجتمعات العربية، واعتبار الكيان الإسرائيلي جزء من النسيج العربي والشرق الأوسط.

فيما قال أحد المعلقين ما نصّه:

“أي سلام تتحدثون عنه؟ إذا مع الحكومات و حكامها الطغاة

سيفعلون

و ان تناسي الحكام هذا فان التاريخ لا ينسي مذابح العصابات الصهيونية التي جاءت لفلسطين و قلت الآلاف من المزارعين و الأطفال و النساء و هجرت و شرد الباقي.

#فلسطين و مازالت التصفية العرقية مستمرة الفلسطينيين

#سلام_دموي”

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد لوّح في تصريحات سابقة له حول التطبيع مع الكيان الإسرائيلي بأن المملكة وملكها و ابنه محمد بن سلمان، على جهوزية للمضي بهذا الأمر بعد الإمارات والبحرين.

وكانت كل من الإمارات والبحرين قد وقعتها في 15 سبتمبر الجاري.

اتفاق التطبيع النهائي مع الكيان الإسرائيلي في البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن في خطوة اعتبرتها القيادة الفلسطينية “خيانة تاريخية” للشعب الفلسطيني وقضيته.