أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » «أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟
«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

وصل وسم #أوقفوا_التعذيب_في_البحرين الى ذروة التداول ووصل الى الترند في البحرين اليوم السبت بعد ان دشنه، قبل يومين، حقوقيون دوليون وناشطون بحرينيون كشعار موحد لليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب.

وتعج سجون آل خليفة في البحرين بأكثر من 4000 معتقل رأي سجنوا وحوكموا في محاكم فاقدة الشرعية على خلفيّة سياسية وبتهم كيدية مفبركة بحسب ما تؤكد جمعيات حقوقية دولية، وقد وصلت أحكام بعض معتقلي الرأي البحرينيين إلى الإعدام والمؤبد مع إسقاط الجنسية باعترافات انتزعت تحت التعذيب في غرف التحقيق بتهم جاهزة (بحسب آخر تقارير رايتس ووتش) .

ويقول حقوقيون ان اتّباع النظام البحريني لأساليب التعذيب الوحشية الجسدية والنفسية أفضى في كثير من الأحيان إلى وقوع قتلى بين المعتقلين وإصابة العشرات منهم بأمراض مزمنة وعاهات دائمة.

“ZAINAB” أسفت على الشباب الذين يقضون خلف القضبان وهم ازدهار الوطن الذين تعول عليهم البلاد.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“وانتصر النمر” قال بأن وقف التعذيب بالبحرين مرهون برحيل آل خليفة.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“Samar Mnaimne” أكد بأن “5689 مواطنا يعذبون لأنهم أرادوا الحريّة”، محملا آل سعود المسؤولية.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“ف.” عدّد بعض اسماء المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“Ali Rashed AlAsheeri” ذّكر بتقرير بسيوني الذي جرى بطلب من ملك البحرين بذاته وأقر بوجود التعذيب في سجون البحرين.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“أم الشمالي” كشف سوء معاملة الاطفال في سجون النظام البحريني ونقل كلام احد السجناء:

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“Bahranly” وجه انتقادا لاذعا لرئيس الوزراء البحريني خليفة آل خليفة الذي “شجع مبارك بن حويل ، الذي اتهم بتعذيب ستة مسعفين ، على عمله الجيد وأكد له أن “القوانين لا تنطبق عليك” ، حيث تمت تبرئته في أقل من أسبوع “.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

“Saeed Al-Samahiji” أكد بأنه “كلما استخدم الفرعون سبل القهر والقمع والجبروت، كلما ارتفع صدى المقاومة في النفوس لتعزيز الصمود والارادة في مواجهةالطغيان”.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

حساب “إعلام قرية أبوصيبع” عرض صورا لممارسات قوات النظام البحريني في الشوارع ضد المظاهرات السلمية متسائلا: “هذا مايحصل في الشوارع فما الذي يجري في #غرف_الموت !!!”.

«أوقفوا التعذيب في البحرين» .. صرخة موحدة فهل من مجيب؟

هذا وتشهد البحرين منذ 2011 حركة شعبية عارمة تطالب بالحرية والديمقراطية، قمعها النظام البحريني بشدة واستعان بقوات عسكرية من السعودية وقوات درك من الاردن وباكستان ودول أخرى، ويقوم النظام البحريني بتسييس القضاء للانتقام من الناشطين والحقوقيين وسجنهم، وتنشر المنظمات الحقوقية يوميا تقارير عن التجاوزات التي يمارسها النظام في البحريني في السجون ومعتقلات التعذيب.