أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » أف بي أي: تبدأ ملاحقة خلية التجسس #نظام_بني_سعود في “تويتر”
أف بي أي: تبدأ ملاحقة خلية التجسس #نظام_بني_سعود في “تويتر”

أف بي أي: تبدأ ملاحقة خلية التجسس #نظام_بني_سعود في “تويتر”

نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي” صور متهمين سعوديين بالتجسس لحساب السعودية، ضمن قائمة المطلوبين، عمل أحدهم في موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر”.

وذكر موقع الـ “FBI”، في وقت متأخر أمس الخميس، بعض التفاصيل عن المواطنين السعوديين أحمد المطيري وعلي الزبارة، بالإضافة لنشره صورهم.

وقالت وثيقة الادعاء في وزارة العدل الأمريكية: إن “البيانات المسروقة شملت عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وعناوين بروتوكول الإنترنت للمعارضين السعوديين ومنتقدي الحكومة السعودية”.

واتهم مكتب التحقيقات، المطيري بالعمل كصلة وصل بين موظفي تويتر وبين الحكومة السعودية، حيث قدم للرجلين (علي الزبارة، والأمريكي أحمد أبو عمو الذي عمل في تويتر سابقاً أيضاً) مئات الآلاف من الدولارات، بالإضافة إلى ساعة “هابلو”، باهظة الثمن، بحسب ذات الوثيقة.

فيما اتهم الزبارة بأنه “استغل قدرته كموظف في تويتر لجمع معلومات حساسة وغير متاحة للعامة عن منشقين ومعارضين للنظام السعودي”.

وقال موقع الـ”إف بي آي” إن “علي الزبارة مطلوب؛ لعدم تسجيله كشخص يعمل لحكومة أجنبية، كما هو مطلوب بموجب قانون الولايات المتحدة، وفي عام 2015 شارك الزبارة في خطة لسرقة بيانات مستخدمين خاصة وسرية من تويتر، لحساب المملكة السعودية”.

وأمس الخميس، كشفت صحيفة “واشنطن بوست” عن ضلوع ثلاثة أشخاص (أمريكي وسعوديَّين) بجريمة التجسس داخل الولايات المتحدة في أثناء عمل اثنين منهم بموقع “تويتر”، وتسريبهم معلومات عن عملائه.

ونقلت الصحيفة أن وزارة العدل الأمريكية قالت إن صلة الوصل معهم هو “بدر العساكر”، مدير المكتب الخاص لمحمد بن سلمان، وأحد أبرز المقربين منه.

بدوره قال النائب العام الأمريكي ديفيد أندرسون: إن “الشكوى الجنائية التي كُشف عنها اليوم تتهم سعوديَّين بالعبث بالأنظمة الداخلية لـ (تويتر)، من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين وآلاف من مستخدمي المنصة”.

وأشارت “واشنطن بوست” إلى أن من بين الحسابات التي استُهدفت حساب المعارض السعودي عمر عبد العزيز، الذي كان مقرباً من الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي.